إليك.. 4طرق إبداعية في حفظ القرآن الكريم كاملا

140
طرق إبداعية في حفظ القرآن الكريم
طرق إبداعية في حفظ القرآن الكريم

طرق إبداعية في حفظ القرآن الكريم لسهولة حفظه وتثبيته

حرصنا على حفظ القرآن الكريم يتطلب منّا أن بحث عن طرق إبداعية في حفظ القرآن الكريم تعيننا على حفظ القرآن بدون نسيان، ونعلم جيدًا أن هذه الطرق كثيرة جدًا، ويمكن أيضًا أن نستفاد من تجارب الآخرين في حفظهم لكتاب الله العظيم، فهذا يوفر علينا الوقت والمجهود، ولا بد قبل الحفظ أن ننتبه جيدًا أن حفظنا للقرآن ليس فقط يحتاج إلى جدول وخطة فقط، ولكن قبل كل شيء يحتاج اللجوء والافتقار والدعاء لله سبحانه وتعالى القادر على أن يحفظك ويفهمك القرآن، فاعلم جيدًا أخي المسلم وأختي المسلمة القرآن شيء عظيم يحتاج منّا أن نبذل ما في وسعنا حتى يرزقنا الله تدبره والعمل به وهذا هو غرض الله تعالى منّا في تلاوتنا للقرآن ليس فقط مجرد القراءة والحفظ، فالقرآن هو كتابنا المقدس وهو طريق سعادتنا وطريق نجاتنا من النار والفوز بالجنة، فلذلك علينا الاهتمام بتدبره والعمل به، فهيا بنا نتعرف على الطرق المعينة في حفظ كتاب الله على الوجه الذي يرضيه.

فضل حفظ القرآن الكريم

يرجع فضل القرآن العظيم لعدة أمور مهمة جدًا قد نص عليها القرآن  نفسه والأحاديث النبوية، التي تبين من خلالها فضل هذا الكتاب المبين، ومن خلال ذلك ايضًا استمد العلماء هذه الفضائل واهتموا بتعليمها للمسلمين حتى يقبلوا على تلاوة القرآن الكريم بكل عزيمة وقوة، ومن تلك الفضائل كما يلي:
  • حافظ القرآن من أهل الله وخاصَّته: حيث أن أهمِّ وأبرز فضائل حفظ القرآن الكريم والتي ينفرد بها من يحفظ كتاب الله أو يقرؤه أنه يُصبح من أهل الله في الدنيا والآخرة، ويُشير إلى ذلك ما رواه المنذري في الترغيب والترهيب عن أنس بن مالك – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم-: «إنَّ للهِ أهلين من النَّاسِ قالوا من هم يا رسولَ اللهِ قال أهلُ القرآنِ هم أهلُ اللهِ وخاصَّتُه».
  • القرآن يرفع حافظه: أنَّه يرفع من يحفظه حتى يبلغ منزلة الملائكة الكرام، حيث صحَّ من حديث السيدة عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- أنها ذكرت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «مَثَلُ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ وَهُوَ حَافِظٌ لَهُ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ وَمَثَلُ الَّذِي يَقْرَأُ وَهُوَ يَتَعَاهَدُهُ وَهُوَ عَلَيْهِ شَدِيدٌ فَلَهُ أَجْرَانِ».
  • فمن فضائل حفظ القرآن الكريم في الدنيا أن يُصبح صاحبه رفيع القدر، كما أنه يكون من أهل الإجلال والتقدير عند الناس ويفرض احترامه على الناس لما يحمل في قلبه من القرآن، فقد رُوي عن عمر- رضي الله عنه- قوله: «أما إنَّ نبيَّكم – صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- قد قال: إِنَّ اللَّهَ يَرْفَعُ بِهَذَا الْكِتَابِ أَقْوَامًا وَيَضَعُ بِهِ آخَرِينَ»، كما جاء في سنن أبي داود من رواية أبي موسى الأشعري – رضي الله عنه- قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم-: «إِنَّ مِنْ إِجْلَالِ اللَّهِ إِكْرَامَ ذِي الشَّيْبَةِ الْمُسْلِمِ وَحَامِلِ الْقُرْآنِ غَيْرِ الْغَالِي فِيهِ وَالْجَافِي عَنْهُ وَإِكْرَامَ ذِي السُّلْطَانِ الْمُقْسِطِ».
  • حافظ القرآن مغبوطٌ في الدنيا والآخرة: فإن أهل الدنيا يغبطون حافظ القرآن على المكانة التي وصل إليها بحفظه لكتاب الله، وفي ذلك جاء عن النبي – صلى الله عليه وسلم- من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه- أنه قال:« لا حسدَ إلا في اثنتَينِ: رجلٌ علَّمه اللهُ القرآنَ فهو يَتلوه آناءَ الليلِ وآناءَ النهارِ…».
  • حافظ القرآن له الأولوية في إمامة الناس في الصلاة: فقد أرشد النبي – صلى الله عليه وسلم- أصحابه إلى تقديم أكثرهم حفظاً لكتاب الله وأقرئهم له، مما يُشير إلى أولوية حافظ القرآن وأحقيته بإمامة الناس وأنه الأجدر بها، قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم-: «يَؤُمُّ الْقَوْمَ أَقْرَؤُهُمْ لِكِتَابِ اللَّهِ».
  • يشفع القرآن لحافظه يوم القيامة: فقد ثبت في الأحاديث الصحيحة الواردة عن النبي – صلى الله عليه وسلم- أن القرآن يأتي شفيعًا لأصحابه يوم القيامة حتى يخرجوا به من النار، حيث يروي أبو أمامة – رضي الله عنه- يقول: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: «اقْرَءُوا الْقُرْآنَ فَإِنَّهُ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ شَفِيعًا لِأَصْحَابِهِ…».
  • حافظ القرآن يرتقي في منازل الجنة: فإن من يحفظ القرآن الكريم يرتقي في الجنة بمقدار حفظه من كتاب الله، وكلما ازداد حفظه ازداد رفعةً في درجات الجنة، فقد ثبت عن النبي – صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «يُقالُ لصاحبِ القُرآنِ يومَ القيامةِ اقرَأْ وارْقَّ ورتِّلْ كما كُنْتَ تُرتِّلُ في دارِ الدُّنيا فإنَّ منزلتَك عندَ آخِرِ آيةٍ كُنْتَ تقرَؤُها».
  • إكرام الله لوالدي حافظ القرآن: فإن الله سبحانه وتعالى يُكرم والدي حافظ القرآن ويُعلي من قدرهما ويرفع منزلتهما مما يُشير إلى إكرام حافظ القرآن وفضله حتى إنّ والدَيه ينتفعان بحفظه ويعلو قدرهما ببركة ما حفظ من كتاب الله، فعن سهل بن معاذ الجهني عن أبيه – رضي الله عنه- قال إن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- قال: «مَنْ قَرَأَ الْقُرْآنَ وَعَمِلَ بِمَا فِيهِ أُلْبِسَ وَالِدَاهُ تَاجًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ضَوْءُهُ أَحْسَنُ مِنْ ضَوْءِ الشَّمْسِ فِي بُيُوتِ الدُّنْيَا لَوْ كَانَتْ فِيكُمْ فَمَا ظَنُّكُمْ بِالَّذِي عَمِلَ بِهَذَا».

ربما تفيدك قراءة: طرق كيفية حفظ القرآن

 

 

فضل حفظ القرآن الكريم
فضل حفظ القرآن الكريم

 

 

فوائد حفظ القرآن الكريم

نحن نعلم بالفعل أن هناك العديد من الفوائد التي وعد بها الله سبحانه وتعالى أولئك الذين يحفظون القرآن، وترتبط هذه الفوائد بالعديد من الأحاديث، و يمكن أن يؤدي حفظ القرآن أيضًا إلى العديد من الفوائد الصحية الأخرى من الصحة العقلية إلى الصحة البدنية، وإليكم بعض الفوائد المنتقاه وهي الآتي:
1- حفظ القرآن يمكن أن يساعد في زيادة مساحة الذاكرة الخاصة بك، فكلما كرر الشيء الذي تريد أن تتعلمه، كلما أصبحت العلاقة بين الخلايا العصبية والدماغ أقوى، بدوره يزيد عقلك من سعة ذاكرته، متجاوزًا سعته ومدة تذكره السابقة.
2- سيساعدك الحفظ المنتظم أيضًا على تقوية عضلات ذاكرتك بشكل عام.
3- حفظ للقرآن يمكن أن يجعلك أكثر ذكاء، فيعتقد علماء الأعصاب أن تذكر الحقائق أو النصوص يمكن أن يجعل عقلك أكثر سرعة ورشاقة، وأيضًا يساعدنا ذلك في بناء أسس التفكير العالي لأننا قادرون بسرعة أكبر على تذكر الحقائق المطلوبة للفكر المعقد أو حل المشكلات.
4- الحفظ يبني “ذاكرة عاملة” تساعدنا على الاحتفاظ بمعلومات كافية في أذهاننا لفهم المعلومات الجديدة الواردة.
5- كذلك يساعد القرآن على صفاء الذهن.
6-يساعد في الطمأنينة والاستقرار النفسي.
7- الشعور بالفرح والسعادة الغامرة التي لا توصف.
8-يساعد على التخلص من الخوف والحزن والقلق.
9-  يساعد على قوة اللغة العربية والمنطق والتمكن من الخطابة.
10- تلاوتنا للقرآن يجعل لنا القدرة على بناء علاقات اجتماعية أفضل وكسب ثقة الناس.
11-بالقرىن يمكن التخلص من الأمراض المزمنة التي يعاني منها الإنسان.
12-يشعرنا بإحساس القوة والهدوء النفسي والثبات.
وهذا أجمل ما قيل عن فوائد القرآن في كتاب طرق ابداعية في حفظ القران الكريم كالآتي:
  • القرآن شفاء للأمراض الجسدية والنفسية، فإذا كانت تلاوة الفاتحة على المريض تشفيه بإذن الله، فكيف بمن يحفظ كتاب الله كاملاً؟ سوف تتخلص من الوساوس الشيطانية، سوف تزداد مناعة جسمك للأمراض بسبب التحول الكبير الذي ستمر به أثناء حفظك للقرآن، والكلام ليس نظريًا بل هو عن تجربة عشتها أنا وغيري ممن حفظوا ولو أجزاء قليلة من كتاب الله تعالى، وقد أثبتّ في بحث بعنوان: آفاق العلاج بالقرآن، وجود قوة شفائية غريبة في كل آية من آيات هذا الكتاب العظيم.
  • بمجرد أنك قررت أن تحفظ القرآن لن يبقى لديك أي وقت للفراغ أو الملل أو الإحساس بالقلق والاكتئاب أو الخوف. القرآن سوف يزيل كل الهموم والأحزان وتراكمات الماضي، حفظ القرآن هو بمثابة تفريغ للشحنات السالبة التي تملأ دماغك، ولذلك عندما تبدأ بهذا المشروع سوف تحس بأنك قد وُلدت من جديد.
  • إن حفظ القرآن يعني أنك تأخذ على كل حرف عشر حسنات! وإذا علمت مثلاً بأن عدد حروف أقصر سورة في القرآن وهي سورة الكوثر 42 حرفًا، وهذه السورة يمكن قراءتها في خمس ثوانٍ، وهذا يعني أنك كلما قرأتها سوف يزيد رصيدك عند الله تعالى 420 حسنة، وتأمل كم من الحسنات ستأخذ عندما تقرأ القرآن كله والمؤلف من أكثر من ثلاث مئة ألف حرف!!!
  • القرآن يحوي علوم الدنيا والآخرة، ويحوي قصص الأولين والآخرين، ويحوي الكثير من الحقائق العلمية والكونية والطبية والتشريعية، ويحوي أيضاً كل الأحكام والقوانين والتشريعات التي تنظم حياة المؤمن وتجعله أكثر سعادة. هذا الكتاب العظيم هو الوحيد الذي يخبرك عن قصة حياتك منذ البداية، ويخبرك عن أهم لحظة في حياتك وهي لحظة الموت وما بعدها، ويخبرك بدقة تامة عن يوم القيامة والحياة التي ستكون فيها خالداً إما في الجنة وإما في النار، أعاذنا الله منها….. وهذا يعني أنك عندما تحفظ القرآن إنما تحفظ أكبر موسوعة على الإطلاق!
  • هذا القرآن والذي تحفظه وتحافظ عليه اليوم سيكون رفيقك لحظة الموت!! وسيكون المدافع عنك والشفيع لك يوم يتخلى عنك أقرب الناس إليك. يقول صلى الله عليه وسلم: (اقرأوا القرآن فإنه يأتي شفيعًا لأصحابه يوم القيامة)، وهل هنالك أجمل من لحظة تقابل فيها الله تعالى يوم القيامة وأنت حافظ لكلامه في صدرك؟!.
  • عندما تحفظ القرآن سوف تمتلك قوة في أسلوبك بسبب بلاغة آيات القرآن، سوف تصبح أكثر قدرة على التعامل مع الآخرين والتحمّل والصبر، سوف تكون في سعادة لا توصف، فحفظ القرآن ليس مجرد حفظ لقصيدة شعر أو لقصة وأغنية! بل إنك عندما تحفظ القرآن إنما تُحدث تغييراً في نظرتك لكل شيء من حولك، وسوف يكون سلوكك تابعاً لما تحفظ.
والآن قبل أن تبدأ في الحفظ عليك الاطلاع على أهم القواعد الاساسية لحفظ القران، وهذا ما تم جمعه لكم لكي يساعدكم بإذن الله على حفظ متين:
  • الإخلاص سر التوفيق والفتح من الله تعالى : إخلاص النية ، والصدق في التوجه إلى الله تعالى ، والقصد الحسن، والحفظ لأجل الله وابتغاء مرضاته، وذلك هو سر التوفيق في مسيرتك العلمية
  • استخدم نفس المصحف (نسخة) عندما تقرأ القرآن وتلتزم به حتى تتعرف عليه وتعرف مواقع مختلف الآيات وكيف يمكنك العثور عليها بسرعة عند مراجعة ما حفظته.
  • حاول أن تجد قارئًا على دراية، مثل شيخ على دراية جيدة بقواعد التجويد (التلاوة الصحيحة). ابدأ في قراءة ما تنوي حفظه مسبقًا حتى يتمكن من تصحيح أي نطق خاطئ.
  • اختيار الوقت المناسب، الذي لا ينبغي للإنسان أنْ يحفظ في وقت الضيق والضجر، إنما عليه أن يتحيَّن الوقت الذي يكون الجو فيه هادئاً ، والنفس مرتاحة .
  • قراءة وحفظ القرآن داخل مجموعة وليس بشكل فردي؛ حتى يساعد أعضاء المجموعات بعضهم البعض في تصحيح الأخطاء وبالتالي يسهل المهمة.
  • كرر ما كنت قد حفظته لنفسك بشكل متكرر، وأفضل طريقة للقيام بذلك هي أثناء الصلاة.
  • تعلم القواعد الأساسية للتجويد قبل البدء في الحفظ ومحاولة تطبيق هذه القواعد أثناء الحفظ.
  • ابدأ بحفظ القرآن من القسم الأخير ثم التدرج، حيث أن الآيات في القسم الأخير أقصر وأكثر دراية.
  • عملية الربط تؤدي إلى حفظ مترابط : وهي عملية ربط صوتي وبصري، بين أواخر الآيات وأوائلها، وربط أوائل الصفحات بأواخرها، وكذلك أوائل الأرباع بأواخرها، وهكذا.
  • الحفظ اليومي المنظم خير من الحفظ المتقطع، فخصص قدرًا من وقتك لا تنقض عنه، فإذا واظبت على ذلك أيامًا، وطردت وساوس الشيطان، ودواعي الكسل ، فإنك ستتروض على عملية الحفظ ، ويصبح الحفظ جزءًا من حياتك اليومية كالطعام والشراب.

 

ربما تفيدك قراءة: كيفية إعداد جدول حفظ القرآن الكريم كاملا في 3 أشهر

 

 

أفكار إبداعية في حفظ القرآن الكريم

حفظنا للقرآن يحتاج إلى وسائل معينة وإبداعية حتى لا نشعر بالملل والفتور، وقبل كل شيء الاستعانة بالله وأن يجعله سهل على ألسنتنا كما وعدنا بذلك في قوله تعالى: ﴿وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ﴾[القمر:17]، فعلينا كمعلمين ومعلمات أن نتعلم وسائل ابداعية في حفظ القران الكريم؛ لأنها تساعدنا في تحفيظ القرآن سواء للكبار والصغار، وتوفر علينا الوقت والمجهود، كما أن هذه الوسائل تقوي الحفظ وتثبته، وكما نعلم جيدًا الحفظ بدون خطة وطريقة سوف يفشل، وخصوصًا هذا القرآن شيء عظيم فيجب أن نهتم به بدقة وعناية حتى نصل إلى مرادنا وهو رضا الرحمن سبحانه.
ومن أهم قواعد حفظ القران الكريم وطرق تعليمه التي تنقسم إلى أربعة أقسام كالآتي:

أولًا: طريقة الجماعية

  • وهذا يستوجب أن يكون الطلاب في مستوى واحد.
  • يقوم المدرس بتحديد مقدار معين لجميع طلاب الحـلقة، يقوم المدرس بتلاوته على الطلاب أولًا تلاوة نموذجية مجودة مرتلة.
  • ثم يختار الطلاب المميزين ليعيد كل منهم على حدة تلاوة ذلك القدر، ثم يقوم بقية الطلاب منفردين بتلاوة ذلك القدر، ليتم تسميعه من قبلهم للمدرس.

 

فوائد حفظ القرآن الكريم
فوائد حفظ القرآن الكريم

 

 

ثانيًا: الطريقة الفردية

  • وهي أن يقوم المدرس بفتح المجال أمام طلبته، للتنافس والانطلاق في التلاوة والحفظ كل حسب إمكاناته التي وهبه تعالى إياه.
  • وحسبما تيسر له من بذل وقت وجهد لتحقيق ذلك تحت إشراف المدرس ومتابعته.
  • وهذه الطريقة تكون في الحلقات ذات المستويات المتعددة.
  • وتكون للطلاب الذين تقدموا في الحفظ والذين يجيدون القراءة في المصحف الشريف.

ثالثًا: القراءة الترديدية

  • وهي القراءة التي يردد فيها الطلبة خلف من يقرأ الآيات التي يسمعونها منه بصوت واضح.
  • وهي تطبق على الطلاب الذين لا يجيدون القراءة في المصحف، أو الطلاب المبتدئين، أو بقية الطلاب في الطريقة الجماعية في بعض الأحيان.
رابعًا: الطريقة الجماعية الترديدية: يمكن الجمع بين الطريقة الجماعية والترديدية عند الطلاب المبتدئين والذين لا يعرفون القراءة في المصحف أو حتى المتقدمين في بعض الأحوال باتباع الطريقة التالية :
  • يقوم المدرس بجذب انتباه الطلاب بذكر مقدمة عن السورة أو الآيات بقصة، أو حديث، أو ذكر المعاني المجملة، أو ذكر أجر التلاوة عامة، وتلك السورة أو الآيات خاصة بحيث يلفت انتباههم، ويثير رغبتهم في الاهتمام بالآيات وترتيلها وحفظها.
  • يقرأ المعلم الآيات قراءة نموذجية مراعيا فيها الأحكام والوقوف والابتداء، بلهجة مؤثرة صادقة.
  • يبدأ المدرس والطلاب خلفه بترديد الآيات، مع مراعاة قصر المقاطع، بحيث يراعي نفس الطلاب، مع اختيار أماكن مناسبة للوقف والابتداء.
  • يطلب المدرس من بعض الطلاب المبرزين إعادة قراءة الآيات بنفس الطريقة التي بدأ فيها المدرس.
وكذلك يوجد بعض الأفكار الإبداعية الأخرى في حفظ كتاب الله مثل:
  • الصبر والمداومة.
  • ولمن يريد أن يحفظ القرآن وهو في سن كبير يمكن أن يستعين بكتاب “الفضل المبين على من حفظ القران بعد الاربعين“.
  • التفكر في خلق الله يزيد طاقة الإبداع.
  • الخشوع في الصلاة يقوّي الذاكرة.
  • الدعاء ينشط الدماغ.
  • علم نفسك كيف تحب القرآن! وتخيل الفوائد التي ستجنيها من حفظ كتاب الله تعالى.

ربما تفيدك قراءة: أفضل تصميم لـ جدول حفظ القران الكريم كاملا

 

 

ومن ضمن الأفكار الإبداعية سوف تجد عبر الإنترنت كتاب عن وسائل ابداعية لحفظ القران يحيى الغوثاني مكتوبة وملخص الكتاب كالآتي:
  • اكتسب مقدرة حفظ الوجه خلال 10 دقائق.
  • تعرف على أيسر طرق الحفظ و المراجعة.
  • اكتشف العلاقة بين التنفس وتثبيت الحفظ.
  • استفد من التجارب والنماذج المعروضة.
  • لأجل هذا السبب يخفق الكثير في ضبط الحفظ!
  • عندما تصاب بفتور وقت الحفظ افعل الآتي..
  • تعلم طريقة التاءات العشر في الحفظ.
  • هناك 25 طريقة للحفظ .. فأيهما تستخدم؟.
  • هذا الإصدار بجودة [Mp3 64 Kb].

ربما تفيدك قراءة: طرق حفظ القرآن كلمة كلمة

 

 

طرق حفظ القران في شهر

إذا أردت أن تحفظ القرآن في شهر، فيجب أن تكون متفرغًا تمامًا، لأن حفظه في شهر يحتاج وقت ومجهود قوي حتى تنجز المهمة، وهذا جدول لتسهيل حفظ القران يتكون من ثلاث خطوات:
  • ركز تركيز مضاعف وفرغ ذهنك.
  • اقرأ أول آية بصوت مسموع قراءة مجودة صحيحة على الأقل من 5 مرات إلى
  • اغمض عينيك واقرأ عن ظهر قلب، فإن قرأتها بدون خطأ كررها عن ظهر قلب 5 مرات.
  • المداومة على التكرار وهذه أهم نقطة، ويمكن أن نستغل أوقات الفراغ وصلوات النوافل.

وإذا كنت تبحث عن اسهل طريقة لحفظ القران للاطفال وهي كالآتي:

  • أن نستخدم وسائل التكنولوجيا الحديثة.
  • أن نملكه مصحفًا خاصًا به يستمر معه حتى ينتهي من حفظ القرآن الكريم كاملًا.
  • نستخدم وسائل جذابة في فهم معناي آيات القرآن حتى يستوعبها الطفل.
  • توفير دفتر متابعة حفظ القرآن الكريم للطفل.
  • أفضل شيء للأطفال أن يحفظوا القرآن بسرعة هو أنه ينبغي عليهم تكرار الآيات قدر الإمكان، والآيات التي يتكرر معظمها لا يمكن أن ينسى الأطفال

أما عن كيفية حفظ القران بأرقام الايات كالآتي:

  • الاهتمام بحفظ السورة بأحكام التجويد.
  • نبدأ نحفظ أرقام الآيات بالتدريج حتى لا نثقل على أنفسنا.
  • نبدأ بعد ذلك بقص مجموعة من الأوراق الصغيرة عليها أرقام الآيات التي تم حفظها، ثم نخلطهم مع بعض ونسحب بعد ذلك ورقة ونحاول أن نذكر رقم الآية الذي سحبناها.
  • والمراجعة شيء أساسي في استذكار رقم الآيات فنحرص عليها جيدًا.

تمارين حفظ القران

وإليك بعض الطرق في حفظ القرآن وهي التاءات العشر:
  • التهيئة.
  • التخيل.
  • التسخين.
  • التركيز.
  • التنفس.
  • التنغيم.
  • الترابط.
  • التكرار.
  • التثبيت والمراجعة.
  • التوكل على الله.

جدول تثبيت حفظ القرآن الكريم

القرآن لمن يريد حفظه عليه أن يضع خطة جيدة من خلالها يجمع ما بين الحفظ والمراجعة، وبهذا يضمن بإذن الله حفظه للقرآن عن ظهر قلب، وهذه جدول لمن يريد مراجعة القرآن الكريم:

جدول مراجعة القران الكريم

ويمكن أيضًا تحميل تطبيق كِرَام برنامج حفظ ومراجعة القران الكريم، ويعتمد هذا التطبيق على تقسيم خطة الحفظ إلى خطط صغيرة للتركيز على كل منها على حدة حتى يتحقق الهدف وبـ طرق إبداعية في حفظ القرآن الكريم .
 

ربما تفيدك قراءة: طرق وأساليب تمكنك من تشجيع طفلك على حفظ القرآن كاملا

 

 

كتاب طرق ابداعية في حفظ القران الكريم
كتاب طرق ابداعية في حفظ القران الكريم

 

 

جدول لحفظ القران الكريم

يوجد العديد من طرق إبداعية في حفظ القرآن الكريم وجداول حفظ القرآن سواء في سنة أو سنتين أو ثلاث، وهذا جدول حفظ القران الكريم في خمس سنوات
وبهذا الشكل انتهى حديثنا عن طرق إبداعية في حفظ القرآن الكريم ، نرجو من الله أن ينفعنا وإياكم بهذا الكلام الذي قيل عن حفظ القرآن العظيم.

 

المصدر: أهل السعودية