كيف اراجع القران.. إليك أفضل 6 طرق

514
 كيف اراجع القران
 كيف اراجع القران

 كيف اراجع القران .. إليك أفضل الطرق بالتفصيل …..

القرآن الكريم كتاب مقدس ومعظم عندنا كمسلمين، وأيضًا نزل هذا الكتاب العظيم على خاتم الأنبياء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فلذلك يجب علينا كمسلمين أن نجعله فوق كل شيء في هذه الدنيا الفانية ونعظمه، ولا نبخل بأنفسنا ولا أموالنا ولا اوقاتنا في العناية به، فعندما يمنّ الله عليك بحفظ كتابه الجليل تبحث عن إجابة لسؤال مهم جدًا يطرأ في ذهنك وهو كيف اراجع القران ، ولا شك أن القرآن مع مرور الوقت والانشغالات ينسى بكل سهولة، فطرق مراجعة كتاب الله كثيرة جدًا، فعليك أن تختار خطة تكون مناسبة لك وتساعدك في ترسيخ حفظك للقرآن مثل ترسيخ الجبال، فسوف نعينك في هذا المقال ونوضح لك الطرق والوسائل التي تثبت حفظ بإذن الله تعالى.
اهمية مراجعة القران الكريم
اهمية مراجعة القران الكريم

اهمية مراجعة القران الكريم

الإنسان من طبيعته النسيان، ولا شك أن النسيان نعمة أنعمها الله علينا حتى ننسى ما يحزننا أو ما يعكر علينا صفو الحياة، فالقرآن شيء مهم في حياتنا، وإذا كرمك الله بحفظه فعليك الاهتمام بمراجعته حتى لا يتفلت منك ويضيع جهدك هباء، وقد نعلم أن
الهدف من مراجعة القران الرسوخ في القلب كمثل الفاتحة، وأن نتعلق به في كل حين فهو منهجنا وطريقنا المستقيم الذي به لا نضل ولا نشقى، فيجب علينا أن نتمسك بهذا الكتاب العظيم حتى ننجو من فتن الدنيا ما ظهر منها وما بطن، ونفوز بالسعادة في
الدنيا والآخرة، ونعلم أن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم قد حثنا على مراجعة القرآن في حديثه الشرف فقال: ” تعاهدوا
القرآن فو الذي نفسي بيده لهو أشد تفلتًا من الإبل في عقلها”، وبالنسبة للمعلمين والمعلمات المهتمين بتحفيظ كتاب الله العظيم، فعليهم أن يهتموا بالمراجعة المستمرة حتى يخرجوا جيل يحفظ القرآن عن ظهر غيب بدون نسيان.
ربما تفيدك هذا :طرق وأساليب تمكنك من تشجيع طفلك على حفظ القرآن كاملا
كذلك أيضًا يجب الاهتمام باختيار الوقت المناسب للمراجعة حتى تثبت عليه ولا أحد يعطلك عنه، فكل وقت فراغ تجد فيه الهدوء والسكينة وقلة الملهيات والصوارف فاجعله للمراجعة، ولا شك أن الليل من أفضل الأوقات، فحرصنا أن نقدم لكم بعض من

الأوقات التي يمكن أن تشغلها بمراجعة القرآن، وعلى كل شخص يختار ما يناسب ظروف حياته وهي:

• وقت السحر؛ إذ هو وقت السكينة والخشوع.
• بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس.
• القراءة من المحفوظ وفق ترتيب معين في الصلوات المفروضة والنافلة.
• القراءة من المحفوظ وفق ترتيب معين في الصلوات المفروضة والنافلة.
• بين الأذان والإقامة في الصلوات الخمس.
• بين العصر والمغرب.
• بين المغرب والعشاء.
• في الطريق أثناء الذهاب والعودة من المسجد أو العمل أو مكان الدراسة.
• يوم الجمعة قبل الخطبة.
• مع بعض الأصدقاء والزملاء أثناء تبادل الزيارات.
• قبل النوم.
وسؤال مهم جدًا يدور في أذهاننا عن كيف مراجعة القران من المصحف، وهذا كان رد موقع إسلام ويب عن أحد السائلين عن مراجعة كتاب الله: فإن القرآن الكريم هو حبل الله المتين، إذا أنعم الله على عبده بحفظه يحتاج إلى متابعة بانتظام، وأن يكون ذلك
وفق برنامج يومي، فكلما كان الحفظ أمتن وأقوى كلما كانت درجة النسيان أقل، أما إذا كان الحفظ سريعًا وعاجلاً خاصة مع تقدم السن، فإن سرعة النسيان تكون أشد وأقوى، لذلك أهل العلم وأهل القرآن يحرصون على قراءة خمسة أجزاء من القرآن يوميًا
مراجعة حتى يحافظوا على القرآن، يقولون (لا يمر أسبوع إلا وقد مررت على القرآن كله).
فاجعل مراجعة القرآن أمرًا يوميًا كالطعام والشراب والصلاة، ولا تجعله حسب الظروف والأحوال كما ذكرت لك، وبذلك سوف
تشعر بأنك بدأت تراجع وبدأت تستعيد  الحفظ  الذي كنت عليه، إضافة إلى ذلك عليك بالدعاء والإلحاح على الله ألا يحرمك الله منزلة أهل القرآن ولا درجة أهل القرآن الذي قال فيهم: ﴿ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا﴾[فاطر:32] فهو اصطفاء من
الله لحفظة كتابه العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد.
فضل مراجعة القران

فضل مراجعة القران

نعلم يقينًا أن القرآن له فضل عظيم فقد وردت أدلة ونصوص في الأحاديث النبوية وفي القرآن الكريم، تبين لنا كمسلين فضل القرآن وعظمته، فـ مراجعة القران تحتاج وقت وجهد حتى تتقن الحفظ، فعندما تتطلع على فضل القرآن تزيد همتك وعزيمتك في
المراجعة لأنك تعلم عملك هذا لا يضيع الله أجره.

فإليك بعض النصوص التي وردت في فضل القرآن وهي الآتي:

• حافظ القرآن من أهل الله وخاصَّته: قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ للهِ أهلين من النَّاسِ قالوا من هم يا رسولَ اللهِ قال أهلُ القرآنِ هم أهلُ اللهِ وخاصَّتُه)
• القرآن يرفع حافظه: حيث صحَّ من حديث السيدة عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- أنها ذكرت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (مَثَلُ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ وَهُوَ حَافِظٌ لَهُ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ وَمَثَلُ الَّذِي يَقْرَأُ وَهُوَ يَتَعَاهَدُهُ وَهُوَ عَلَيْهِ شَدِيدٌ فَلَهُ أَجْرَانِ)
• رفعة القدر في الدنيا: فقد رُوي عن عمر رضي الله عنه قوله: (أما إنَّ نبيَّكم صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قد قال: إِنَّ اللَّهَ يَرْفَعُ بِهَذَا الْكِتَابِ أَقْوَامًا وَيَضَعُ بِهِ آخَرِينَ)، وكذلك أيضًا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إِنَّ مِنْ إِجْلَالِ اللَّهِ إِكْرَامَ ذِي الشَّيْبَةِ الْمُسْلِمِ وَحَامِلِ الْقُرْآنِ غَيْرِ الْغَالِي فِيهِ وَالْجَافِي عَنْهُ وَإِكْرَامَ ذِي السُّلْطَانِ الْمُقْسِطِ).
• حافظ القرآن مغبوطٌ في الدنيا والآخرة: فجاء عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- أنه قال: (لا حسدَ إلا في اثنتَينِ: رجلٌ علَّمه اللهُ القرآنَ فهو يَتلوه آناءَ الليلِ وآناءَ النهارِ…”.
• حافظ القرآن له الأولوية في إمامة الناس في الصلاة، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يَؤُمُّ الْقَوْمَ أَقْرَؤُهُمْ لِكِتَابِ اللَّهِ).
• يشفع القرآن لحافظه يوم القيامة: حيث يروي أبو أمامة رضي الله عنه يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (اقْرَءُوا الْقُرْآنَ فَإِنَّهُ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ شَفِيعًا لِأَصْحَابِهِ…).
• حافظ القرآن يرتقي في منازل الجنة: فقد ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (يُقالُ لصاحبِ القُرآنِ يومَ القيامةِ اقرَأْ وارْقََ ورتِّلْ كما كُنْتَ تُرتِّلُ في دارِ الدُّنيا فإنَّ منزلتَك عندَ آخِرِ آيةٍ كُنْتَ تقرَؤُها).
• إكرام الله لوالدي حافظ القرآن: قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (مَنْ قَرَأَ الْقُرْآنَ وَعَمِلَ بِمَا فِيهِ أُلْبِسَ وَالِدَاهُ تَاجًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ضَوْءُهُ أَحْسَنُ مِنْ ضَوْءِ الشَّمْسِ فِي بُيُوتِ الدُّنْيَا لَوْ كَانَتْ فِيكُمْ فَمَا ظَنُّكُمْ بِالَّذِي عَمِلَ بِهَذَا).
ربما تفيدك هذا : 6 نصائح ذهبية لا غنى عنها لحفظ القرأن

الفتور في مراجعة القران

قد تمر أيام ويشعر الإنسان بأنه لا يستطيع القيام بالعبادات والطاعات الذي كان من قبل يفعلها بكل حماس وعزيمة، حتى يتقرب إلى الله سبحانه وتعالى بها، فإليك بعض النصائح من شيوخنا العظماء تساعدك بإذن الله في التخلص من هذا الشعور وهو الفتور،

وهذه كانت نصائح الدكتور سعيد حمزة وهي:

الإخلاص وتصحيح وتجديد النية وإغلاق باب ملاحظة الخلق وإياك والرياء، وإلا فأنصحك بعدم الحفظ والمراجعة وعليك بأن تنعم بنوم هادئ في ليل الشتاء الطويل، فأصلح القلب واعلف الدابة ( النفس) وانطلق ولا يلتفت منكم أحد فإن الشيطان يتربص بك لا
تقلق، فإنه ليس له عليك سبيل أيها المخلص وأيتها المخلصة، واعلم أن من أخص صفات المنافقين يراؤون الناس ولا يذكرون الله إلا قليلًا، ولا باس إن كنت الآن وأنت تقرأ هذه الكلمات مرائيًا، فعجل بالتوبة والمخلص لا يتعثر أبدًا، وإنما قد تهدأ نفسه وتفتر
قوته، وفي هذه الحالة الصحية نعم(الصيحة) طالما أن هذا الفتور جاء بعد التعب، عليه أن يكون خفيف الرقدة.
تحديد موعد للتعب أي أنك تقول لنفسك “لن ابرح حتى أبلغ تكرار خمسين مرة، أو آخر النصاب لكي يصبح مثل الفاتحة، وبعد ذلك أمنح نفسي راحة لمدة قصيرة واتفقد حال مثلًا الثلاجة لألتقط بعض الفاكهة. العلم بأن المراجعة ثقيلة على النفس المتعجلة،
أما الوقورة المتأنية فإنها رائعة. وكلما كررت زادت حسناتك وبنيت قصورك في الجنة، فإن شئت فاجعل ميزانك خفيفًا وامنع بناء قصورك، وأهل الجنة في الجنة يندمون على فوات ساعة لم يذكروا فيها الله عز وجل.
وهناك برنامج مراجعه حفظ القران وهو تطبيق كرام، تطبيق يهدف إلى المساهمة في تنظيم وتيسير عملية حفظ ومراجعة القرآن لكل راغب في حفظه، بتوفير خيارات متعددة لتنظيم عملية الحفظ والمراجعة، وذلك من خلال توفير مساحة لخطة حفظ، وأخرى
للمراجعة محددة بفترة زمنية لكل منهما، ومن ثم إضافة الخطة إلى السجل والانتقال إلى خطة أخرى جديدة ومن مميزاته أيضًا:
• يعتمد تطبيق كرام على تقسيم خطة الحفظ إلى خطط صغيرة للتركيز على كل منها على حدة حتى يتحقق الهدف.
• يتيح التطبيق إمكانية تسجيل عدة حسابات لعدد من المستخدمين في جهاز واحد.
• سجل يحوي خطط الحفظ والمراجعة كاملة لكل مستخدم.
• حساب عدد الصفحات المنجزة والمتبقية بالإضافة لعدد الختمات.

كيف اثبت مراجعه القران

تثبيت الحفظ أمر صعب، ولكن مع الدعاء والاستغفار والافتقار إلى الله عز وجل، فسوف تتيسر المراجعة، وعليك أن تتذكر فضل تلاوة القرآن وما فيه من الأجر والثواب، وكذلك تذكر أن نسيان القرآن شيء خطير فهو أشد تفلتًا من الإبل في علقها، والذي

يحفظه من النسيان المراجعة المستمرة، وإليك بعض الأمور عن كيف اراجع القران بعد نسيانه وهي الآتي:

• الاستعانة وحسن التوكل على الله سبحانه وتعالى.
• الدعاء والانكسار لله والانطراح بين يديه وسؤاله تعالى حفظ كتابه على الوجه الذي يرضيه
• تنظيم الوقت مع تحديد وقت ثابت للمراجعة، ويمكنك أن تستخدم في ذلك الوقت. الثابت بعض الوسائل وأهمها قيام الليل، وبذلك سوف تجد في هذا الوقت الهدوء وراحة البال.
• يمكنك أيضًا أن تستعين بأحد من افراد أسرتك لكي تسمع عليه المراجعة.
• وعندما تشعر بالتعب يمكنك أن تستمع من شريط التسجيل مع تدبر المعاني وتذوق حلاوة القرآن.
ربما تفيدك هذا : ما هي أفضل طريقة مبسطة لحفظ القرآن

وهناك وسائل لـ مراجعة القران بعد النسيان وهي الآتي:

• اعلم أن حفظ كتاب الله تعالى طريق فيه نوع من الطول والمشقة، ويحتاج ممن يريد سلوكه إلى همة وعزيمة، وجد وتحمل، يحتاج إلى أن تخصص له جزءًا من وقتك لا تصرفه لغيره، وأن تعيد ترتيب أولوياتك، ليكون مشروع حفظ القرآن الكريم في مقدمتها، وأن تعطيه بعد ذلك المدة الزمنية الكافية ولو أكثر من سنة.
• عليك العناية بالطريقة المناسبة، والأسلوب الأمثل، عليك الاستنارة بتجارب الآخرين، عليك بالاستشارة لكبار الحفاظ ممن تعرف، وألفت نظرك أخي الكريم إلى أن الحفظ الأمثل، هو الغاية، ولو تم خلال سنتين فهو خير لك من حفظه في سنة واحدة، وقد أخللت بكثير من الغايات والأهداف.
• احذر من الوقوع في المعاصي، قال وكيع بن الجراج رحمه الله: ترك المعاصي ما جربت مثله للحفظ.
• اقرأ في سير السلف، كيف كان حالهم مع القرآن، وكيف كانت هممهم العالية في الحفظ والفهم والعمل.
• احرص على إثارة الدافع الذاتي لديك، تعرف على منزلة القرآن، وفضل حفظه، وما أعده الله جل وعلا لك ولأهلك من الرفعة والسؤدد والسعادة في الدنيا، والأجر والكرامة في الآخرة.
• واستذكر وكرر دائماً، ماشياً وراكباً وقائماً وقاعداً ومضطجعاً أو في الصلاة أو ضحى الجمعة، فالحفظ المفيد يحصل بالتكرار، ويساعدك على جودة التذكر في المستقبل.
ويمكنك أيضًا أن تستعين بـ جدول مراجعة القران الكريم في سبع ليالٍ وهي السنة: الفاء الفاتحة، الميم للمائدة، الياء ليونس، الميم لمريم، الشين للشعراء، الواو للصافات، القاف لقاف، وهي كما يلي:
– اليوم الأول: من أول الفاتحة إلى أول المائدة.
– اليوم الثاني: من أول المائدة إلى أول يونس.
– اليوم الثالث: من أول يونس إلى أول مريم.
– اليوم الرابع: من أول مريم إلى أول الشعراء.
– اليوم الخامس: من أول الشعراء إلى أول الصافات.
– اليوم السادس: من أول الصافات إلى أول ق.
– اليوم السابع: من أول ق إلى آخر المصحف.

وهذه طريقة مراجعة القران بعد الحفظ كالآتي:

• مراجعة كل يوم جزءًا، وبها تستطيع مراجعته كل شهرة مرة.
• مراجعة كل يوم نصف جزء، وبها تستطيع مراجعته كل شهرين مرة.

طرق مراجعة القران

طرق مراجعة القرآن مختلفة، فتجد طريقة تناسب شخص ولا تناسب الآخر، فعندما تريد أن تنوي مراجعة القرآن يمكنك الاستعانة بأحد الحفاظ المتقنين وتطلب منه أن يرشدك إلى طريقة متقنة تثبت المحفوظ بدون نسيان، أو يمكنك البحث عبر الإنترنت وتختار ما تريده من الطرق التي تعينك على المراجعة.

فهذه الطريقة عن كيف اراجع القران باتقان وهي الآتي:

بجدول الحفاظ وهم على ثلاثة أقسام: ختم القرآن ولكن تفلت منه الكثير أو تفلت كله، أو حفظ أجزاء كثيرة ولم يختم، أو حفظ أجزاء قليلة ولم يختم.

طريقة التقسيم:

بالنسبة لجميع الأقسام المذكورة سابقًا، يتم تقسيم القرآن الكريم إلى قسمين:

أ- قسم المحفوظ جيدًا، وهو ما يستطيع الواحد منا استرجاعه وقراءته في أي وقت كان وتحت أي ضغط، كالمواصلات أو الصلاة به دون مراجعة أو تحضير، أو قراءته في بين الأذان والإقامة أو في أي وقت.
للأهمية: لا تخجل ولا تكابر بينك وبين نفسك وتقول: جزء واحد هو اللي أنا حافظه كويس، لا لا أنا سوف أكتب 10 أجزاء..!!! إياك ثم إياك أن تفعل هذا، فلو لم يسلم لك إلا سورة الإخلاص فلا بأس، المهم الصدق مع النفس فلا رقيب عليك إلا رب العالمين ثم نفسك.
ب-قسم المتفلت أو ما يحفظ من جديد بالنسبة للنوع الثاني والثالث ممن سبق ذكرهم في أول الكلام، ولتجعل المتفلت مع ما يحفظ من جديد في قسم واحد.

وهذه الطريقة تعد جوابًا على هذا السؤال كيف اراجع القران مع الحفظ وهي على قسمين:

أ- القسم الأول: مراجعة المحفوظ جيدًا، وهذا حدد منه أكبر كمية تستطيع أن تراجعها في اليوم، وانتبه لظروف عملك ومشاغلك وما عليك تأديته يوميًا، فلا تثقل على نفسك، ولكن الزمها بما تستطيع، وأهم شيء في الأمر المواظبة والالتزام اليومي، ولا يصح
بحال أن يفوت يوم واحد دون أن تنتهي من وردك، تحت أي ظرف، حتى لو اقتطعت من نومك أو وقت طعامك أو راحتك. غير مسموح مطلقًا تضييع يوم واحد فتذكر.
ب- القسم الثاني: وهو الجديد في الحفظ أو المتفلت، وهذا القسم سنأخذ منه أقل كمية ممكنة حتى لا تجهد نفسك وتلتزم به قدر استطاعتك، ولو كان آيتين في اليوم لا أكثر فلا بأس.
مثال عملي لما سيتم فعله يوميًا: لنفرض أن المحفوظ جيدًا 3 أجزاء فقط وهم الأجزاء الأخيرة من القرآن والباقي متفلت أو غير محفوظ أصلًا.
لنفرض أن استطاعتي في اليوم أن أراجع من المحفوظ حزبًا( أي نصف جزء) في اليوم، ومن المتفلت أو جديد الحفظ أستطيع أن أحفظ صفحة واحدة فقط في اليوم أو أراجعها، فحدد من أين تود أن تبدأ سواء من أول البقرة أو من آخر المصحف، وكلاهما
سواء وإن كنت أرى التفصيل فيها: فمن كان ورده اليومي على ما سيحدده سواء في المحفوظ أو الجديد كبيرًا فليبدأ من أول القرآن أي من البقرة، ومن كان ورده اليومي قليلًا فليبدأ من آخر القرآن حتى إذا ما أتم السورة شعر بالفائدة حين يمتلك سورة جديدة يستطيع استحضارها في أي وقت.

وهذه طريقة مراجعة عشرة اجزاء من القران في أربعين يومًا كالآتي:

1 – مراجعة كل يوم لحزب كامل والقراءة 7 مرات بتركيز تام حتى تُنهي العشرة أجزاء.
2- مراجعة كل يوم لجزء كامل والقراءة 5 مرات بتركيز تام حتى تُنهي العشرة أجزاء
3- مراجعة كل يوم لجزئيين كاملين والقراءة 5 مرات بتركيز تام حتى تُنهي العشرة أجزاء.
4- مراجعة كل يوم لجزئيين كاملين والقراءة 5 مرات بتركيز تام حتى تُنهي العشرة أجزاء.
5- وبذلك يمكن أن تقوم الله بالعشرة أجزاء بعد مراجعتها، على أن يكون كل لية جزء واحد على الاقل.

أما عن طريقة مراجعة القران للاطفال كالآتي:

• اختيار المكان والوقت المناسب للطفل.
• تحديد ورد قليل للمراجعة مع الحفظ، وبهذا يجمع الطفل ما بين الحفظ الجديد والمراجعة.
• عمل جدول ونضع فيع خانة للحفز وخانة للمراجعة، وعند اتمام الطفل الواجب اليومي من الحفظ والمراجعة يعلم في الجدول بانتهاء مهمات اليوم.

وبالنسبة لـ مراجعة القران للخاتمات الاتي:

• إذا أردتي أن تراجعي عشرة أجزاء، فعليك يوميًا بمقدار صفحة ونصف.
• وإذا أردتي أن تراجعي عشرين جزءًا، فعليك يوميًا بمقدار ربع حزب.
• وإذا أردتي أن تراجعي القرآن كاملًا، فعليك يوميًا بمقدار حزب.  كيف اراجع القران

وبالنسبة عن كيفية مراجعة القران في شهر، فعليك اتباع هذه النصائح:

• استخدام الكتابة في مراجعة القران.
• مراجعة القران من خلال التكرار.
• حفظ القران بطريقة سهلة وسريعة وبدون نسيان عبر معاني الآيات.
• مراجعة القرآن أثناء الصلاة.
• تحديد ورد لمراجعته يوميًا.
• أعرف الآيات المتشابهة.
أما عن طريقة مراجعة القران للاطفال كالآتي
أما عن طريقة مراجعة القران للاطفال كالآتي

جدول مراجعه القران

جمعنا لكم بعض من الجداول التي يمكنك تستخدم لحفظ ومراجعة القرآن الكريم، وقد نعلم أن حفظ القرآن يحتاج خطة جيدة حتى نضمن حفظ قوي وثابت؛ لأن الحفظ بدون المراجعة كأنك تدخر أشياء في كيس به ثقب وأثناء تحركك ينسكب كل شيء من الكيس، فهذا مثل حفظك للقرآن تحفظ السورة وتنتهي منها وتحتفظ التالية وهكذا حتى تختم بدون مراجعة، وفي النهاية تجد نفسك لا تحفظ شيء، وتندم كل الندم على وقتك الذي ضاع ولم تفعل شيء، فلا بد أن تحرص على تخصيص جدول يمكِّنك من الحفظ والمراجعة.
وهذا كل شيء عن كيف اراجع القران، ووضحنا كل شيء بشكل بسيط وسهل، فنرجو أن تعم الفائدة ويتقبل الله منا ومنكم.

 كيف اراجع القران  كيف اراجع القران  كيف اراجع القران

المصدر:أهل السعودية