كيفية إعداد جدول حفظ القرآن الكريم كاملا في 3 أشهر

902
جدول حفظ القرآن الكريم كاملا في 3 أشهر
جدول حفظ القرآن الكريم كاملا في 3 أشهر

كيف تعد جدول حفظ القرآن الكريم كاملا في 3 أشهر ؟ إليك الطريقة مزودة بنماذج لمساعدك

 تخيل معي هل تستطيع أن تدخل الامتحان ولم تحصل على كتاب من قِبل المدرسة أو الجامعة؟ الجواب: لا يمكن ذلك، لأن عدم وجود الكتاب لا تسطيع الإجابة عن الأسئلة لأنك لم تعرف شيء فهذا طبيعي، لكن عندما يكون معك الكتاب ولم تذاكر، وتدخل الامتحان وترسب فيه، فحينها تندم وتتحسر كل الحسرة، فها هو كتاب الله كلامه سبحانه وتعالى بين يدك، وأنت تغفل عنه، وبعد ذلك تندم وتتحسر، تنزيل القرآن لنا رحمة من عند ربنا  لكي نهتدي به ولا نضل، القرآن هو دربك الذي يحميك ويهديك إلى الطريق المستقيم، فاستيقظ من هذه الغفلة وخذ هذا الكتاب بقوة، وابحث عن جدول حفظ القرآن الكريم كاملا في 3 أشهر أو سنة أو سنتين أو ثلاث.
فالجداول كثيرة جدًا وطرق الحفظ متعددة، ووسائل التحفيظ أصبحت الآن منتشرة جدًا عبر الإنترنت، فهل بعد ذلك سوف تغفل وتعيش حياة كلها حزن وضيق وهم، فلذلك حرصت أن أخذ بيدك وأنطلق بك لكي نتعرف سويًا عن فضل و طرق حفظ القران، ومدة الحفظ، وكيفية عمل الجداول، فهيا بنا نتوكل على الله ونتحدث عن أعظم موضوع على وجه الأرض وهو القرآن الكريم.

فضل حفظ القرآن الكريم كاملا

هناك سؤال مهم جدًا قد يطرأ على من يريد أن يحفظ كتاب الله، وهو ما فضل حفظ القرآن؟ وسوف نجيب على هذا السؤال بالأدلة الشرعية، والتي تبين لك أن هذا الكتاب فضله عظيم، ويعود على حافظه بكل خير سواء في الدنيا أو الآخرة، فهيا بنا نتعرف على فضائل القرآن العظيم على لسان علمائنا العظام وهي:
تريد أن تتبع سنة حبيبك صلى الله عليه وسل، فإن حفظ القرآن سنة متبعة، «كان جبريل – عليه السلام – يلقاه كل ليلة في رمضان حتى ينسلخ، يعرض عليه النبي – صلى الله عليه وسلم – القرآن ». متفق عليه.
تريد أن يشفع فيك، فسوف يأتي القرآن يوم القيامة شفيعًا لأهله وحفاظه، قال النبي صلى الله عليه وسلم: « اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه ». رواه مسلم.
تبحث عن عمل يرفعك الدرجات العليا في الآخرة، فإن القرآن يرفع صاحبه في الجنة درجات كما في الحديث: « يقال لصاحب القرآن: اقرأ وارق، ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها ». صححه الألباني.
حافظ القرآن قد يستحق التوقير والتكريم لما جاء في الحديث: « إن من إجلال الله تعالى إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه.. » حسنه الألباني.
إن حفظة القرآن هم أهل الله وخاصته، ففي الحديث: « إن لله أهلين من الناس. قالوا: يا رسول الله من هم؟ قال: هم أهل القرآن، أهل الله وخاصته ». صححه الألباني.
الماهر بالقرآن يكون رفيع المنزلة عالي المكانة، ففي الحديث: «الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة ». رواه مسلم.
حفظ القرآن رفعة في الدنيا أيضا قبل الآخرة. قال النبي صلى الله عليه وسلم: « إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع به آخرين ». رواه مسلم.
حافظ القرآن أحق الناس بالإمامة في الصلاة كما في الحديث: « يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله ».رواه مسلم.
إن الغبطة الحقيقية تكون في حفظ القرآن، ففي الحديث : « لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه الله الكتاب فهو يقوم به آناء الليل وأطراف النهار.. » متفق عليه.
إن حفظ القرآن وتعلمه خير من الدنيا وما فيها، ففي الحديث: « أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين وثلاث خير له من ثلاث وأربع خير له من أربع ومن أعدادهن من الإبل ». رواه مسلم.
إن أكثر الناس تلاوة فهو أكثرهم جمعا للحسنات، ففي الحديث: « من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها ». صححه الألباني.
إن حفظ القرآن ينجي صاحبه من النار، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: « لو جعل القرآن في إهاب ثم ألقي في النار ما احترق » صححه الألباني.

ربما تفيدك قراءة: 6 نصائح ذهبية لا غنى عنها لحفظ القرأن

 

 

ادعية حفظ القران

 

 

طرق ابداعية في حفظ القران الكريم

قبل البدء في حفظ القرآن لا بد أن تبحث وتسأل عن طرق حفظ لقران للكبار، فهذا بالتأكيد يساعدك على الاستمرارية؛ لأن وضع خطة وطريقة تضع فيها هدف وتنظم وقتك بها، فهذا من أهم العوامل التي يمكن من خلالها أن تختم القرآن بكل سهولة، وقبل كل شيء طبعًا الدعاء والافتقار إلى الله أن يسددك إلى الخير وييسر لك الطريق، فبحثنا لك ووجدنا دورة عن طرق ابداعية في حفظ كتاب الله  للدكتور يحيى الغوثاني (خطيب مسجد حي الزهراء بجدة)، وقد تكلم فيها على قواعد مهمة للحفظ وهي:
القاعدة الأولى: الإخلاص سِرُّ التوفيق والفتح من الله. ومن فوائد الإخلاص في الحفظ:
تشعر بلذة وسعادة أثناء الحفظ وهو ما يسمى بحلاوة الإيمان.
سوف يتحول التعب والإجهاد المصاحب لعملية الحفظ إلى لذّة وشعور بالنجاح.
الحصول على الإعانة من الله وتيسير وتثبيت تلمسه أثناء الحفظ.
أجر عظيم ومنزلة رفيعة مدخرة لك عند الله.
يساعد في تغير السلوك وإعانة على العمل.
تنال الرضى والقبول.
القاعدة الثانية: الحفظ في الصغر كالنَّقْش في الحجر: وهنا قد يؤكد الدكتور على أن الجنين في بطن أمه يستوعب ما يسمعه، وبهذا تبدأ عمليات الحفظ قبل أن يخلق الإنسان.
القاعدة الثالثة: اختيار وقت الحفظ:
وقد يستشهد الدكتور الغوثاني بكلام الخطيب البغدادي عندما قال: “اعلم أن للحفظ ساعات ينبغي لمن أراد التحفظ أن يراعيها فأجود الأوقات الأسحار”.
وقال ابن جماعة: “أجود الأوقات للحفظ الأسحار وللبحث الأبكار وللكتابة، وسط النهار وللمطالعة والمذاكرة الليل”.
القاعدة الرابعة: اختيار مكان الحفظ:
الذاكرة المكانية: حيث يعد  أفضل مكان للحفظ هو المسجد؛ لأن الإنسان يمكنه أن يحافظ في المسجد على منافذ القلب الثلاثة وهي:
 العين فلا يمكن يرى المحرمات.
والأذن فلا يمكن أن يسمع ما لا يرضي الله عز وجل.
واللسان، فلا يمكن أن يتكلم إلا بخير..
القاعدة الخامسة:
الاهتمام بالالقراءة المجوَّدة والنغمة والتغنِّي بالقرآن.
الذاكرة الإيقاعية النغمية.
القاعدة السادسة: المحافظة على طبعة واحدة من المصحف.
القاعدة السابعة: إن تصحيح القراءة مقدَّم على الحفظ: ويقول الدكتور: “قبل أن تبدأ بحفظ أي سورةعليك أن تصحح قراءتك لها، فإن التصحيح قد يشمل تصحيح الحركات والمخارج والصفات، وذلك لا يكون من خلال الجهد الفردي، فلا بد من القراءة على شيخ متقن؛ لأن القرآن لا يؤخذ إلا بالتلقي عن المشايخ”.  فإن عدم تصحيح القراءة يؤدي إلى:
الوقوع في أخطاء كثيرة في الحركات والكلمات.
يؤدي إلى البطء في الحفظ.
قد يؤدي إلى صعوبة إصلاح الأخطاء بعد ذلك.

 

ربما تفيدك قراءة: ما هي أهم الطرق السريعة لحفظ القرآن الكريم

 

 

القاعدة الثامنة: إن عملية الربط تؤدي إلى الحفظ المتماسك، وتعرف عملية الربط على أنها “عبارة عن ربط بصري وسمعي وحسي بين أواخر الآيات التي تود حفظها بحيث تحفظ الآية الأولى وتركز النظر على آخرها”.
القاعدة التاسعة: إن عملية التكرار تحمي الحفظ الجديد من التَّفَلُّت والفِرار.
والتكرار نوعان:
إما أن يكون تكرار بمعنى إمرار المحفوظ على القلب سراً.
وإما أن يكون تكرار برفع الصوت وقراءة المحفوظ كاملاً.
القاعدة العاشرة: المحافظة على الحفظ اليومي المنظَّم خير من الحفظ المتقطع:
ومن القواعد المهمة ضمن هذه القاعدة:
 أن تلزم النفس بالتشويق الدماغي بالحفظ اليومي.
أن تريح نفسك يوماً أو يومين في الأسبوع فلا تحفظ فيهما فذلك أنشط للذاكرة وأعون على الحفظ الثابت.
أن تحدد لنفسك جزءاً معيناً تحفظه في مدة محددة.
ألا تحفظ وقت الملل والضجر.
القاعدة الحادية عشرة: الحرص على الحفظ البطيء الهادئ أفضل من السريع المندفع.
القاعدة الثانية عشرة: إن التركيز على المتشابهات يمنع الالتباسَ في الحفظ
وتعد أفضل طريقة للتخلص من هذه العقبة أن يرشدك الشيخ المعلم إلى مواضع هذه المتشابهات أثناء عملية الحفظ، ففي حالة إذا لم يتوافر الشيخ، فيمكن للطالب ا أن يعتمد على الكتب التي تهتم بهذا العلم، وهي متعددة وتنقسم إلى أنواع:
نوع يعتني بالمواضيع المتشابهة مع التوجيه والتعليل.
نوع يعتني بذكر المتشابهات وضبط مواضعها بدون تعليل.
نوع منظوم شعراً مثل: السخاوية.
القاعدة الثالثة عشرة: الحرص على الارتباط بالشيخ المعلِّم:
وقد يستعرض الدكتور الغوثاني هنا بعض الشروط التي يجب أن تتوافر في الشيخ المعلم وهي:
يملك العقيدة الصحيحة.
يتمتع بوفرة العلم.
أن تكون لديه القدرة على إيصال المعلومة للآخرين.
أن يكون حافظاً للقرآن الكريم متقناً له، مجازاً به.
القاعدة الرابعة عشرة: تركيز النظر أثناء الحفظ على الآيات، حتى تنطبع على صفحات الذهن:
لأن النظر هو الأداة الأساسية التي يعتمد عليها في عملية الحفظ وهذا هو ما يسنى” التركيز البؤري”. يقول إسماعيل بن أبي أويس مرشداً أحد السائلين: “إذا هممت أن تحفظ شيئاً فنم وقم عند السحر فأسرج (أي أقد السراج) وانظر فيه (أي في الذي تريد حفظه) فإنك لا تنساه بعد إن شاء الله”.
القاعدة الخامسة عشرة: المحافظة على الطاعات وترك المعاصي، مع الحرص على اقتران الحفظ والقراءة بالعمل.
القاعدة السادسة عشرة:  المراجعة بشكل منتظم تساعد على تثبيت المحفوظ.
القاعدة السابعة عشرة: الفهم الشامل فهو يعتبر سبيل الحفظ المتكامل.
القاعدة الثامنة عشرة: الدافع القوي والرغبة الذاتية عامل مهم في حفظ القرآن:
فقد عرف الدكتور إن الدافع عبارة عن “مجموعة القوى التي تحرك سلوك الإنسان وتوجهه نحو الأهداف”.  وهي متمثلة في الآتي: حالة داخلية سواء كانت جسمية أو نفسية، قد تثير السلوك في ظروف معينة، وتوصله لكي ينتهي إلى غاية معينة، ومن بين الدوافع التي تعمل على تولد الرغبة في حفظ القرآن الكريم كالآتي:
الرغبة في الثواب والأجر والارتقاء في درجات الجنة.
الرغبة في المنافسة وفي ذلك فليتنافس المتنافسون.
الرغبة في معرفة الحافظ لقيمة ما يحفظه أولاً بأول وتقييمه لمستوى حفظه.
كذلك تعمد الحفظ عن قصد وتحديد الهدف من الحفظ (ولا شك أن الهدف الأول والأخير هو الفوز برضا الرحمن).
القاعدة التاسعة عشرة: الالتجاء إلى الله بالدعاء وطلب الاستعانة منه، فهذا عامل مهم في حفظ القرآن.
ووضح كذلك الدكتور الغوثاني قاعدة  مهمة خاصة لمراجعة القرآن لمن لم يختمه، وكذلك يمكن أن نتخذ هذه القاعدة كإجابة عن كيفية حفظ القران بدون نسيان وهي مقسمة على الترتيب الآتي:
من الجزء 1 : 10 يجب المرور عليها كلها في خلال أسبوع.
من الجزء 10 : 15 يجب المرور عليها كلها في خلال أسبوعين.
من الجزء 15 : 20 يجب المرور عليها كلها في خلال ثلاثة أسابيع.
من الجزء 20 : 30 يجب المرور عليها كلها في خلال أربعة أسابيع.

 

ربما تفيدك قراءة: طرق كيفية حفظ القرآن

 

 

وبالنسبة لـ طرق حفظ القران للصغار وهي الآتي:

تعويد الطفل على سماع آيات القرآن منذ الصغر، وقد أثبت علميًا أن الطفل الرضيع يستوعب بما يحيط من حوله.
تعويد الطفل على أنه يرى أمه وأبيه يقرؤون القرآن باستمرار، فهذا يشجعهم على الحفظ وتحبيبهم في القرآن، وينشأ على أن هذا كتاب مقدس وله تقديره وتعظيمه ولا نتهاون به ونهجره.
الحرص على أن نحضر للطفل مصحفًا يكون خاص به، فهذا من الوسائل المشجعة للطفل، فمن طبيعة الأطفال أنهم يحبون التملك.
الحرص على تشجيع الطفل بالهدايا التي يحبها عندما ينتهي من حفظه لسورة من القرآن.
الاهتمام بأن نربط الطفل بالقصص الموجودة في القرآن ونحكيها لهم حتى تثبت السورة في أذهانهم؛ لأنها تكون مرتبطة بقصة، وطبيعة الطفل حبه للقصص.
أما طرق حفظ القران في شهر، فلا شك أن حفظه في هذه المدة تحتاج صبر وعزيمة وقوة إرادة وجهد ووقت فراغ كبير، حتى تصل إلى هدفك وهو حفظة خلال شهر، ولكن الأفضل أن تعيش مع القرآن وتتعرف على أسراره، ولا تستعجل في الختمة، فإننا أمام الله سوف نُسأل ماذا تعلمنا؟ وهل عملنا بما تعلمنا أم لا؟ فانتبه لهذه النقطة، اجعل القرآن رفيق دربك ويلازمك حتى الممات، وإذا كنت ممن ترغب في حفظه بسرعة، فيوجد طرق كثير عبر الإنترنت ويمكن أن تستفاد بتجارب الآخرين.

كم مدة حفظ القران الكريم

تقدير مدة الحفظ تختلف من شخص لآخر، فقد كانت إجابة الشيخ الإمام ابن باز، عندما سأله إحدى الأشخاص كم يستغرق الإنسان في حفظ كتاب الله؟
أنه لا يوجد لذلك حد محدود، فالإنسان تحفظ حسب التيسير،  وأيضًا ليس له حد محدود لا سنة ولا أقل ولا أكثر، ولكن كل إنسان على حسب حاله، فيمكن أن يخصص له وقتًا من الليل أو النهار تحفظ فيه إذا تيسر له ذلك، فحفظ القرآن ليس بواجب، ومستحب إذا تيسر، فإذا يسر الله له حفظ القرآن فهذا خير عظيم وفضل كبير، والواجب أن يحفظ الفاتحة التي هي ركن الصلاة، وبعد ذلك يستحب له أن يحفظ ما تيسر معها من السور القصيرة  لكي يقرأ بها في صلاته، وإذا يسر الله له حفظ الكثير منه فهذه من نعم الله العظيمة، فالمشروع له أن يجتهد في ذلك وكذلك المسلمة، ولا يحد له حد بل حسب التيسير، فيمكن في أسبوع أو شهر أو سنة حسب التيسير، يجعل له وردًا معينًا حتى يتعود عليه في كل يوم أو في كل أسبوع ثمن، أو نصف ثمن، أو ثمنين، أو ثلاثة حسب الاستطاعة، ويكرر الحفظ ويعتني بذلك حتى يحفظه، حتى يثبت في قلبه. نعم.
وقيل أيضًا: إن الوقت المتوسط المفروض لحفظ القرآن
القرآن = 60 أحزاب = 480 ثمنًا، إذًا لو تم تخصص يومين لكل ثمن يعني480×2= 960 يومًا، فالنتيجة سف تحفظ القرآن في سنتين و 8 أشهر.

ربما تفيدك قراءة: ما هي أفضل طريقة مبسطة لحفظ القرآن

 

 

كيفية عمل جدول لحفظ القران الكريم
يمكن عمل جدول وخاصة جدول حفظ القرآن الكريم كاملا في 3 أشهر بكل سهولة من خلال الاستعانة بالله والدعاء له في أوقات الاستجابة، حتى ييسر لك أمر الحفظ، وكذلك أيضًا يمكنك أن تستعين ببعض الوسائل عن كيفية عمل جدول لحفظ القران، وأيضًا يمكن أن تتبع هذه النصائح لحفظ القرآن وهي نصائح الشيخ  محمد بن صالح العثيمين كالآتي:
مبادرة الإنسان به في حال صغره، لأن الحفظ في الصغر كما قيل كالنقش في الحجر، فإن الإنسان الكبير يتذكر أشياء قد مرت عليه في صغره، وإنه لا يتذكر أشياء مرت عليه عن قرب، فهذا يعتبر أول سبب يكون به الحفظ.
أن يتابعه بالدارسة، ومعاهدة ما تم حفظه، ولهذا أمر الرسول صلى الله وسلم بتعهد القرآن، وقال عليه الصلاة والسلام: « إنه أشد تفسخاً من الإبل في عقلها».
الحرص على أن يكون دائماً مرتبطاً نفسياً بما حفظه، بحيث أنه لا يغيب عن نفسه وذهنه، وبحيث يعرف ويشعر نفسه بأنه ملزم بهذا الذي حفظه من العلم من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأقوال أهل العلم.
أن يكون على قدر كبير من الإيمان بالله تعالى وتقوى الله سبحانه وتعالى، فهذا يعتبر من أكبر أسباب الحفظ، يقول الله تبارك وتعالى: ﴿وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدىً وَآتَاهُمْ تَقْوَاهُمْ﴾ ومن الحكم المأثورة: “قيد العلم بالعمل” فالعمل بالعلم من أهم أسباب حفظه وربطه، فإذا كان الإنسان كثير الذنوب والمعاصي، فإن المعاصي والذنوب توجب النسيان، وقد قال الله تعالى: ﴿فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظّاً مِمَّا ذُكِّرُوا بِه﴾، فلذلك تعتد المعاصي سبب كبير من أسباب النسيان، أما الطاعات والإيمان سبب كبير من أسباب الحفظ، وقد الشافعي رحمه الله:  شكوت إلى وكيع سوء حفظي فأرشدني إلى ترك المعاصي، وقال اعلم بأن العلم نـور ونـور الله لا يؤتى لعاصي، ومن عمل بما علم ورثه الله علم ما لم يعلم، شكر الله لكم، وبارك فيكم.
وهذا نموذج لجدول يمكن أن تنفذ خطة عمل جدول حفظ القران 8 شهور

 

جدول حفظ القران 8 شهور
جدول حفظ القران 8 شهور

 

وهذا نموذج آخر يمكن من خلاله تنفذ جدول حفظ القران في 6 شهور
ولعمل جدول حفظ القران في 3 شهور يمكن أن تستعين بهذا الجدول
جدول حفظ القران في سنتين يمكن عمل مثل هذا:

 

جدول حفظ القران في سنتين
جدول حفظ القران في سنتين

 

ادعية حفظ القران

أخي المسلم وأختي المسلمة اعلموا جيدًا أنه لا يوجد نص صريح سواء في القرآن ولا السنة تخصص دعاء معين للحفظ، ولكن يوجد أدعية يمكن أن تدعي به لكي يرزقك فهمه وتدبره والعمل به مثل:
اللهم اجعل القران العظيم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا وذهاب همومنا وغمومنا وسابقنا ودليلنا إليك وإلى جناتك جنات النعيم.
اللهم ذكرنا منه ما نسينا وعلمنا منه ما جهلنا، اللهم اجعله حجة لنا ولا تجعله حجة علينا.
اللهم اجعلنا ممن يقرأ القران فيرقى ولا تجعلنا ممن يقرأ القر ن فيشقى.
اللهم اجعلنا ممن يقال له يوم القيامة: (اقرأ وارقَ ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها).
اللهم ألبسنا به الحلل. اللهم وأسكنا به الظلل.
 اللهم اجعله شافعاً لنا. اللهم شفعه فينا برحمتك يا أرحم الراحمين.
اللهم اجعلنا له من التالين ولك به من العاملين ولسنة نبيك صلى الله عليه وسلم متبعين، وعن النيران مزحزَحين وفي الجنات منعمين وإلى وجهك الكريم ناظرين ” يا رحمن”
ويوجد أدعية جميلة في القرآن، يمكن أن تتدعي بها في صلاتك وفي أوقات الاستجابة، وهي كثيرة ولكن هذا بعض منها:
“رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ * رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ * رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ * رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ”.
“ربَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”.
“رَبَّنَا لاَ تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ * وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ مِنَ الْقَوْمِ الْكَافِرِين”.
“رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ”.
لا تنسى أنه بمجرد عملك لـ جدول حفظ القرآن الكريم كاملا في 3 أشهر لابد ألا تتراجع عنه حتى لا تفقد همتك وحماسك وحاول الالتزام قدر الإمكان.

 

ربما تفيدك قراءة: تعاني من نسيان القرأن بعد حفظه .. إليك العلاج

 

 

المصدر: أهل السعودية