6 نصائح ذهبية لا غنى عنها لحفظ القرأن

822
نصائح لحفظ القرأن
نصائح لحفظ القرأن

تعرف على أهم الـ نصائح لحفظ القرأن

يا من أغرقته الذنوب والمعاصي، يا من تبحث عن طوق النجاة،  يا من تبحث عن السعادة وراحة البال، أبشر باب عظيم قد فتحه الله لك ألا وهو القرآن العظيم ذلك الكتاب الحق لا ريب فيه، في هذا الكتاب العظيم سوف تجد الطريق المستقيم الذي لا ميل فيه، فخذ الكتاب بقوة ويقين، وهذه نصائح لحفظ القرآن تساعدك في حفظ القرآن العظيم على الوجه الذي يرضي الله سبحانه وتعالى وتنال رضائه وجنته ونعيمه، فهيا انوي الآن الإقبال على كتاب الله بدون خوف ولا قلق، فسوف تجد راحة لا مثيل لها.

فضل حفظ القران

حفظ القرآن هو مشروع العمر، فهذا المشروع من أعظم المشاريع التي لن تبور، فيجب أن يكون القرآن هو أول اهتمامنا في هذه الحياة الزائلة، فهل تريد ونيس لك في قبرك؟ هل تريد شفيع يشفعك لك في الآخرة؟، فهو القرآن أعظم هدية منحها الله لنا يا مسلمين أين نحن من القرآن؟، قد أشغلتنا الدنيا والفتن والشهوات والشبهات عن أعظم شيء في الدنيا، ولهذا السبب سوف أتكلم اليوم عن الحث على حفظ القران؛ لأن هذا طوق نجاتك أيها المسلم والمسلمة هذه هو ونيسكم في القبر يوم لا ينفع مال ولا بنون، لا شك أن فضل حفظ القرآن لأسباب عديدة منها:
  • القرآن سنة متبعة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلـم كان يحفظ القرآن ويراجع على سيدنا جبريل عليه السلام في كل سنة، فيا من تحب الرسول فاحرص على هديه وسنته تنال شفاعته يوم القيامة بإذن الله تعالى.
  • حفظ القرآن ينجيك بإذن الله من عذاب جهنم كما قال النبي صلى الله عليه وسلـم الذي لا ينطق عن الهوى “لو جعل القرآن في إهاب، ثم ألقي في النار ما احترق” رواه أحمد.
  • يا من تريد الشفاعة يوم القيامة فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلـم عن قراءة القرآن “اقرأوا القرآن، فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه”.
  • يا من تريد أن ترفع درجتك في الجنة فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلـم “يقال لصاحب القرآن: اقرأ وارق، ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها”.
  • يا من تريد التوقير والتكريم فقد جعل الله حفظ للقرآن تنال هذه المكانة، فقد ذكر في الحديث ” إن من إجلال الله تعالى إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه”.

 

نصائح لحفظ القرأن
نصائح لحفظ القرأن

 

 

 

 

 

ربما تهمك زيارة: فعاليات اليوم الوطني في السعودية

 

 

 

 

  • هل تريد أن تكون من أهل الله وخاصية؟ فالقرآن سوف يوصلك لذلك، فقد ذكر في الحديث “إن لله أهلين من الناس، قالوا: يا رسول الله من هم؟، قال: هم أهل القرآن، أهل الله وخاصته”.
  • حافظ القرآن، يكون في منزلة عالية، فقد ذكر في الحديث “مثل الذي يقرا القرآن وهو حافظ له مع السفرة الكرام البررة.
  • أيضا القرآن الكريم يرفع الإنسان في الدنيا قبل الآخرة كما قيل في الحديث النبوي “إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع به آخرين”.
  • حافظ القرآن هو أحق الناس بالإمامة في الصلاة التي تعد من أركان الإسلام الخمسة، وكما قيل في الحديث “يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله”.
  • حفظ القرآن وتعلمه هو أعظم نعمة من الله علينا بها واصطفانا من بين العديد من البشر، فقد ورد في الحديث الشريف “أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عزَّ وجلَّ خير له من ناقتين، وثلاث خير من ثلاث، وأربع خير من أربع ومن أعدادهن من الإبل”، ففي هذا الحديث دليل على أن نعمة حفظ كتاب الله خير من الدنيا وما فيها.
  • من يحفظ القرآن أكثر الناس تلاوة، فهو يعتبر أكثرهم جمعا لأجر التلاوة، كما قيل في الحديث الشريف “من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها”.
  • حياة قلبك ونور عقل يأتي بإذن الله من حفظ للقرآن، “فعن قتادة قال: “أعمروا به قلوبكم، وأعروا به بيوتكم”، وعن كعب رضي الله عنه قال: “عليكم بالقرآن فإنه فهم العقل، ونور الحكمة، وينابيع العلم، وأحدث الكتب بالرحمن عهدا، وقال في التوراة: “يا محمد إني منزل عليك توراة حديثة تفتح بها أعينا عميا وآذانا صمّا وقلوبا غلفا”.
  • وكما أوضحنا فضل حفظ القرآن من دليل السنة، ونوضح أيضا بعض ايات عن فضل حفظ القران التي تحث كل مسلم ومسلمة على حفظ كتاب الله والعمل به على الوجه الذي يرضيه فمنها:
  • (بَلْ هُوَ آياتٌ بَيِّناتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ) [العنكبوت: 49]، ففي هذه الآية الكريمة دعوة إلى حفظ كتاب الله في القلوب والصدور.
  • (وَلَقَدْ يَسَّرْنَا القرآن لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ) [القمر:17]، فهذا يدل على أن الله سبحانه وتعالى سهل القرآن، فيجب على المسلم أن يستعين بالله في حفظه للقرآن ولا يقول هل حفظ القران صعب ويتحجج بالأعذار والمشاغل، ولكن إذا طلب العون من الله والتوكل فسوف ييسر له الله سبحانه حفظ القرآن وينور قلبه ويشرح صدره.
  • (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ) [يونس:57]، ما أعظم هذه الآية وإن كان كلام الله كله عظيم، هذه الآية تشعرنا برحمة الله علينا وضع بين يدينا كتاب عظيم نهتدي به في حياتنا في كل شيء، فيا حسرتاه على من يطرق أبواب الخلق يطلب منهم العلاج والحلول، والله سبحانه وتعالى جعل القرآن دواء لكل شيء وهدى ورحمة، فبعد ذلك نطرق أبواب الخلق!

أما بالنسبة لـ فضل حفظ القران للنساء لا تقل عما ذكرناه ففضله واسع فهو:

  1. يرفعك الدرجات.
  2. يزيد من إيمانك.
  3. يهون عليك ابتلاء ومصائب الدنيا.
  4. يقويك على الفتن والشبهات والشهوات.
  5. به تنالي رضا الرحمن.
  6. حرصك على القرآن دليل على محبتك للرسول صلى الله عليه وسلـم.
  7. يشرح صدرك ويزيل همك ويفرج كربك.
ايات عن فضل حفظ القران
ايات عن فضل حفظ القران

 

 

 

 

1- تحفيز لحفظ القران

يوجد بعض الأفكار التي تساعد على تحفيز من يريد أن يحفظ كتاب الله العظيم، ويمكن من خلال هذه الأفكار أن يستفاد منها المربي أو المعلم في تحفيظ الأطفال الذين هم جيل المستقبل جيل العزة والكرامة، فليجب أن نتهتم بهم غاية الاهتمام، كذلك أيضا يوجد عبارات تزيد من الحماس والنشاط للحفظ، فكل ذلك سوف نتكلم عنه في السطور القادمة، لكن الآن دعونا نتحدث أولا عن الأفكار التي  تساعد في رفع الهمة في حفظ القران أهمها:
  • الاستمرار في حضور مجالس القراء والعلماء.
  • لا ننسى شكر الله سبحانه على هذه النعمة العظيمة، والشكر يكون باللسان والجوارح.
  • تذكر دائما أن كل آية تقرؤها تعد بابا تتقرب به إلى الله.
  • الاهتمام بالتقديم في مراكز التحفيظ وحلقات التحفيظ سواء على أرض الواقع أو من خلال الإنترنت؛ لأن الصحبة الصالحة لها تأثير كبير على النفوس، وتعد مجالس القرآن أعظم مجلس من مجالس العلم؛ لأنك تدرس فيها أعظم وأجل علم على وجه الأرض.
  • المسارعة والمداومة على الالتزام بإمامة الجوامع إن لك قدرة على ذلك، فلا شك أن هذا يساعد بشكل كبير جدا على التحفظ لحفظ كتاب الله العظيم.
  • يجب تخصص نسخة واحدة فقط من المصحف الذي تريد أن تحفظ منه.
  • الحرص والتمسك بالصحبة التي تعينك في حفظ كتاب الله وتأخذ بيدك إلى الجنة.

 

 

 

ربما تهمك زيارة: للاحتفال باليوم الوطني السعودي 2019 إليك أفضل 8 أفكار

 

 

 

 

 

 

2- أجمل عبارات تشجيع لحفظ القران

  • بشرك الله بنور في القلب والعقل.
  • جعلك الله من أهله وخاصته.
  • جملك الله بنور القرآن.
  • جعل الله خلقك خلق القرآن.
  • ألبسك الله لباس التقوى والهداية والصلاح.
  • جعلك الله من السفرة الكرام البررة.
  • جعلك الله مباركا أينما كنت.
  • رفعك الله ونفعك بالقرآن.
  • زادك الله علما وعملا.
  • رزقك الله حفظه وفهمه والعمل به.
  • جعله الله حجة لك وليس عليك.

 

 

رفع الهمة في حفظ القران
رفع الهمة في حفظ القران

 

 

وأخيرا: قد يسأل سائل هل يوجد دعاء لحفظ القرآن؟، وهذه كانت الإجابة من موقع الإسلام سؤال وجواب: ليس هناك آيات أو صلوات مخصوصة لحفظ القرآن، وإنما المسلم يجتهد ويحرص على حفظ القرآن الكريم، وقد قال الله تعالى (وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ) .فمن اجتهد في حفظ القرآن أعانه الله، ويسره عليه، وأما تخصيص آيات، أو صلوات من أجل ذلك فلا دليل على ذلك، ولكن عليك أن تدعو الله كثيرا أن يعينك على حفظ القرآن، والله قريب مجيب، وكذلك أيضا يشرع للمسلم أن يدعو الله تعالى بأن ييسر له الحفظ ؛ بدون تقيد بصيغة معينة في الدعاء بل يدعو بما يتيسر من غير تكلف.

طرق لحفظ القران

يبحث الكثير ممن يرغبون في حفظ القرآن الكريم على البحث عن طرق تكون سهلة تعينهم على الحفظ والتثبيت، فقد حرصنا أن نقدم لكم طرق تتميز بقوة الحفظ ورسوخه، ولكن قبل ذلك يجب أن نتعرف على العوائق التي يمكن أن تعوق برنامج لحفظ القران، ويصبح الحفظ شاق على الإنسان، وأيضا سوف نتعرف على القواعد الأساسية للحفظ.

عوائق الطريق كالآتي:

  • ارتكاب الكثير من الذنوب والمعاصي، فيجب سرعة التوبة والاستغفار حتى يطهرك الله ويدخل القرآن في قلبك ويشرحه ويزيده أيمانا.
  • إهمال جانب المراجعة والمتابعة، فالشخص عندما ينتهي من حفظ سورة ما، لا يراجعها ويظن أنه بهذا الشكل يكون حافظا حفظا راسخا، وهذا مفهوم خاطئ جدا فأن المراجعة والتكرار تزيد من رسوخ الحفظ المتفلت وتجعله راسخا في القلب لا يتفلت مع مرور الوقت، فيجب أن تخصص وقت للمراجعة غير وقت الحفظ الجديد، والأفضل ألا تنتقل إلى سورة أخرى إلا بعد تأكدك من حفظك للسورة التي من قبل مثل حفظك للفاتحة.
  • التعلق الشديد الدنيا من أهم الأسباب التي تعوق الحفظ.
  • الشعور بالحماس الزائد في بداية الأمر مما يجعل الشخص يحفظ حفظا كثيرا لكن بدون إتقان، فيؤدي ذلك إلى الفتور واليأس ثم بعد ذلك يترك الحفظ نهائيا، فإليك نموذج جيد للسلف الصالح: قال عبد الله بن عروة بن الزبير: قلت لجدتي أسماء بنت أبي بكر كيف كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلـم إذا سمعوا القرآن؟ قالت: ‘تدمع أعينهم وتقشعر جلودهم كما نعتهم الله’.

 

 

برنامج لحفظ القران
برنامج لحفظ القران

 

 

 

 

3- القواعد الأساسية للحفظ وهي:

  • حفظك للقرآن يجب أن يكون لله سبحانه وتعالى، وليس السمعة كما ذكر ذلك في الحديث الشريف ” فيقال للقارئ العالم فيم تعلمت العلم وقرأت القرآن؟ قال: قرأت فيك القرآن وتعلمت فيك العلم، فيقول الله له: كذبت، وتقول الملائكة: كذبت، ولكنك تعلمت ليقال عالم، وقرأت ليقال قارئ، ما تعلم لله ولا قرأ لله، فيؤمر به فيسحب إلى النار على وجهه” نسأل الله العافية.
  • يجب مراعاة اختيار المكان والوقت المناسبين لك، ولا تترك حفظك للقرآن في أي وقت وأي مكان، ومن أفضل الأوقات للحفظ والهدوء والراحة بعد صلاة الفجر يعد هذا الوقت من الأوقات الغنية البركة والرحمة، فيمكنك بعد صلاة الفجر تجلس في مصليتك وتحفظ وردك مع مراجعة الحفظ السابق حتى طلوع الشمس، ثم بعد ذلك تصلي الضحى، فبإذن الله يعينك الله على الحفظ والإتقان.
  • يجب الاهتمام بتصحيح النطق والقراءة.
  • يجب قبل عملية الحفظ أن تقرأ تفسير الجزء الذي تريد حفظة من كتب التفسير الميسرة والبسيطة حتى تفهم كلام الله وتحفظه على بصيرة.
  • احرص على عدم تجاوز سورة حتى تربط أولها بآخرها.
  • المتابعة والتسميع الدائم.
  • الاهتمام بالمتشابهات.

طريقة سهلة لحفظ القران وهي كالآتي:

  • الاهتمام على أن يكون مصحف الحفظ يبدأ برأس الآية وتنتهي برأس الآية.
  • الحرص على أن يبكون المصحف مجزأ سواء كان كل جزء على حدة، أو كل خمسة أجزاء على حدة.
  • الحرص على أن يكون قبل عملية الحفظ السماع لشيخ متقن وليكن الشيخ الحصري أو المنشاوي وخصوصا إذا كنت تبدأ من البداية وتعرف أشياء بسيطة من التجويد.
  • قراءة الآيات بدقة وبتأني وعدم التعجل.
  • الأفضل تقسيم الآيات إلى مقاطع.
  • بعدما تنتهي من حفظ وردك يمكنك أن تصلي به النوافل أو قيام الليل؛ لأن هذا يساعدك على التثبيت.
  • أيضا استخرج من الآيات الكلمات الغير مفهومة وابحث عنها في كتاب غريب القرآن لكي نفهم معنى الكلمة فهذا من باب رسوخ الحفظ في الذهن.
  • الاهتمام الشديد بالترديد والتكرار حتى يثبت الحفظ.

 ويوجد طريقة أخرى كما كان يفعل السلف الصالح وهي طريقة حفظ القران بالتكرار، وهذه الطريقة تعتمد على ثلاث أمور:

  1. التكرار.
  2. الربط.
  3. المراجعة.

نصائح ذهبية لحفظ القران وهي الآتي:

  1. الأفضل عند قراءة كتاب الله أن يكون الإنسان طاهرا؛ لأن ذلك كلام الملك العزيز.
  2. الأفضل أيضا أن يتسوك ليطيب وينظف فمه من الروائح الكريهة.
  3. الأفضل أيضا أن يستقبل القبلة لأنه أعظم الجهات.
  4. قبل البدء في القراءة يجب التعوذ من الشيطان الرجيم ونقرأ البسملة.
  5. عدم قطع قراءة القرآن للتحدث بكلام لا فائدة له والبعد عن اللغظ والضحك.
  6. للتأثر بالآيات الحرص على ترددها لتتدبرها وتدخل قلبك وعقلك وتعمل بها حتى تكون حجة لك يوم القيامة.
  7. الاهتمام بقراءة القرآن بصوت حسن، ولا تبالغ في ذلك حتى لا تدخل في أخطاء، فقد قال النووي: جمع العلماء على استحباب تحسين الصوت بالقرآن ما لم يخرج عن حد القراءة بالتمطيط، فإن خرج حتى زاد حرفا، أو أخفاه حرم.

 

 

ربما تهمك زيارة: بمناسبة اليوم الوطني عروض خرافية في السعودية

 

 

 

 

 

 

طريقة حفظ القران بالتكرار
طريقة حفظ القران بالتكرار

 

 

 

افضل وقت لحفظ القران

حفظ القرآن أمر عظيم، فيجب أن نهيئ كل شيء قبل عملية الحفظ؛ حتى لا شيء يعطلك عن الطريق، فيعتبر تحديد الوقت المناسب لإتمام الحفظ من أهم الأمور التي يجب توافرها في تحديد الـ طرق ابداعية لحفظ القران، فيجب على كل مسلمة أو مسلم المقبلين على حفظ كتاب الله التأني وعدم العطلة؛ لأن ذلك يهدد الطريق ويتفلت الحفظ بكل سهولة؛ لذلك الاستمرارية والمتابعة على القليل من الحفظ أفضل بكثير من الحفظ الكثير، فعملية تحديد الوقت مهمة جدا، ولذلك ننصح بأن أفضل وقت للحفظ هو إما قبل الفجر أو بعده.
ولكن قد يختلف على حسب كل شخص عن الآخر، فقد سأل سائل للإمام ابن الباز عن أفضل وقت للحفظ، فأجاب الشيخ بالآتي: فالشخص يتحرى الأوقات المناسبة له فالوقت الذي يكون فيه قلبه أفرغ للدراسة والحفظ وأقل الشواغل يتخذه، سواء بعد صلاة الفجر، أو بعد صلاة العشاء، أو بين العشاءين، أو بعد الظهر، أو في أثناء الليل ينظر ما هو أقرب إلى اجتماع قلبه وحضور قلبه وقلة شواغله، والناس في هذا يختلفون، ليسوا على حدٍ سواء، فكل إنسان يختار لنفسه الوقت المناسب.

4- كيفية مراجعة القران الكريم بسهولة

قد حث رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلـم على معاهدة القرآن خشية من هجره ونسيانه من صاحبه، فقال صلى الله عليه وسلـم: “إنما مثل صاحب القرآن كمثل الإبل المعلقة، إن عاهد عليها أمسكها، وإن أطلقها ذهبت”، وحديث آخر يوضح أهمية معاهدة القرآن عن أَبي موسى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلـم قال: “تعاهدوا هَذَا القُرْآنَ، فَوَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَهُوَ أشَدُّ تَفَلُّتا مِنَ الإبلِ فِي عُقُلِهَا”، ولا شك أن النسيان شيء طبيعي وقد نسبته تختلف من شخص لآخر، ومعرض الإنسان أن ينسى ولكن مع المراجعة المستمرة ووضع خطة تساعده على التثبيت، فبإذن الله يثبت في صدره، واسهل طريقة لحفظ القران وتثبيته كالآتي:
  • علماء القرآن ينصحوا ألا تزيد فترة مراجعة القرآن عن 10 أيام، ففي خلال هذه الفترة يتم مراجعة 30 جزءا من القرآن والأفضل تكون أسبوع.
  • وضع خطة محكمة للمراجعة على أنه يراجع في اليوم 3 أجزاء ويقرأها عن ظهر غيب. نصائح لحفظ القرأن
  • الأفضل أن يسمع ورد المراجعة على أي شخص سواء معلمه أو إخوانه فهذا يساعد على رفع الهمة في حفظ القران وزيادة الحماس. نصائح لحفظ القرأن
  • أعظم شيء للتثبيت الدعاء فهو النور والأمل الذي نتعلق به في كل أمور حياتنا، فالدعاء هو الوقت الذي تناجحي به ربك وتسأله العون والسداد. نصائح لحفظ القرأن
  • مراجعة محفوظك في صلاة قيام الليل والتي تم مراجعتها أثناء النهار.

 

طرق ابداعية لحفظ القران
طرق ابداعية لحفظ القران

 

 

 

5- وصايا السلف لحافظ القرآن

السلف الصالح رضون الله عليهم قد عرفوا قيمة القرآن العظيم وحفظه شيء عظيم، وتعاملوا مع القرآن بكل عزيمة وحب ويقين بأن هذا القرآن هدى للعالمين وشفاء لما في الصدور، واليقين بأن من اتبع هذا الكتاب المبين فإنه لا يضل ولا يشقى، بل سيفوز برضوان الله سبحانه وتعالى، فكل هذه الأشياء جعلتهم يقبلون على تلاوة القرآن آناء الليل وأطراف النهار بدون ملل ولا تعب فهو الزاد الذي يمثل لهم الحياة، فبدونه لا حياة، فيا من مقبل على حفظ كتاب الله العظيم إليك أعظم وصايا لحفظ القرآن من الصحابي العظيم ابن مسعود رضي الله عنه وأرضاه وهي: نصائح لحفظ القرأن
  • إذا سمعت الله يقو:” يا أيها الذين آمنوا فأرعها سمعك فإنه خير يأمر به أو شر ينهى عنه”، فهذه الوصية تحت على أهمية الاستماع والانصات لكتاب الله.
  • “لا يُقرأ القرآن في أقل من ثلاث، اقرأوه في سبع، ويحافظ الرجل على حزبه “. نصائح لحفظ القرأن
  • ” إنما هذه القلوب أوعية فأشغلوها بالقرآن ولا تشغلوها بغيره”، فكن حريصا على ذلك أيها المسلم والمسلمة، فإذا لم يشغل قلبك القرآن انشغلت بما لا ينفع فيه. نصائح لحفظ القرأن
  • ” لا تنثروه نثر الدقل ولا تهذوه هذَّ الشعر، قفوا عند عجائبه، وحركوا به القلوب، ولا يكن هم أحدكم آخر السورة”، ففي هذه الوصية يحثنا على التدبر والوقوف على معاني الآيات والعيش معها، ولا تكون القراءة لمجرد فقط أن انتهي من السورة بدون إدراك لمعاني الآيات. نصائح لحفظ القرأن

 

وصايا لحفظ القرآن
وصايا لحفظ القرآن

 

انتهى حديثنا عن نصائح لحفظ القرآن، ووضحنا لك كل ما يتعلق عن فضل حفظه وما هي طرق الحفظ، وتحدثنا أيضا عن أفضل وقت للحفظ، ووضحنا لك في النهاية بعض الوصايا من السلف الصالح تشجعك على الحفظ والسير في الطريق بدون خوف ولا قلق.

 

 

 

ربما تهمك زيارة: موعد اجازة اليوم الوطني السعودي 2019

 

 

 

 

المصدر: أهل السعودية