12 معلومة تهمك عن التجارة الالكترونية في السعودية

1668
التجارة الالكترونية في السعودية

لمن دخل هذا المقال بحثا عن أفضل متخصص في مجال التجارة الإلكترونية؛ فإن افضل متخصصين بهذا المجال والذين قدموا خدمات تسويقية مميزة لموقعنا بحكم خبرتهم لأكثر من ٨ سنوات بالتسويق هم: 

تواصل مباشر بالضغط هنا

أما من يبحث عن معلومات وتفاصيل تفيده بهذا المجال فإننا نسرد لكم أدناه المعلومات التي نأمل ان تفيدكم وتشبع تطلعاتكم:

أهمية التجارة الالكترونية

يقوم 60% من السعوديين بالشراء عبر الإنترنت، وهذا العدد في تزايد مستمر مما يؤكد أهمية التجارة الالكترونية في السعودية ويجعلها على قائمة محبي الاستثمار والمكسب السهل، لأن مميزات تلك التجارة كثيرة وتتطور يوما بعد يوم، كما أن لها بعض الأسس التي إن عرفتها تكون قد ملكت كافة المفاتيح التي تؤهلك للعمل بها بكل سهولة.
بحلول عام 2023 ، من المتوقع أن تكون مبيعات التجارة الإلكترونية بالتجزئة في آسيا والمحيط الهادئ  أكبر من بقية العالم مجتمعة ويرجع ذلك إلى التوسع الحضري السريع والتقدم التكنولوجي.

ما هي التجارة الاكترونية

تعرف التجارة الإلكترونية على أنها عملية البيع والشراء والتي لا تقتصر على المنتجات فقط بل تتطرق للعديد من الفروع الأخرى كالمعاملات البنكية، ولكن عبر الإنترنت وتتم تلك المسألة من خلال تطبيقات الهواتف المحمولة أو مواقع التواصل الاجتماعي أيضا، وحجم التجارة الالكترونية في السعودية أصبح يشجع الكثيرين على التعرف عليها.
تحل تلك التجارة محل المتاجر التقليدية وتسهل على المستثمر الوصول لأكبر عدد من المستهلكين في الوقت نفسه، وقد إزداد انتشار هذا النوع من التجارة في السنوات الأخيرة.

 

ما هي التجارة الاكترونية
حجم التجارة الالكترونية

 

أنواع التجارة الاكترونية

التجارة عبر الإنترنت لها عدة أنواع فهي لا تشبه عمليات البيع والشراء المتعارف عليها، لكنها تقدم خدمات متنوعة وتشمل:-

خدمات التجارة الالكترونية

  • تاجر لتاجر B2B

يشكل هذا النوع الفئة الأكبر من التجاره الالكترونيه، وفقا لدراسة أجريت عام 2006 من قبل Mockler وأكدت الدراسة أن 85 % من المعاملات الإلكترونية تتم بين تاجر وآخر.
يتم تنفيذ العديد من الخدمات وتدفق سيل من المعلومات المتبادلة بين التاجر والآخر خلال ذلك النوع من التجارة الإلكترونية.
 مثال على ذلك شركة ديل، يمكن أن تتعامل من خلال متجرها مع شركات صغيرة بالإضافة للأفراد لبيع منتجاتها.

 

  • من المستهلك للتاجر C2B

يقدم صاحب الشركة أو المنشأة هنا طلب يعتمد تنفيذه على المستهلك ، ويكون الطلب على شكل إعلان ينشر ويطلب من خلاله مواصفات محددة لوظائف على سبيل المثال ويلبي المستهلك هذا الطلب.
مثال على ذلك طلبات العمل عن بعد أو المحترفين في مجال ما، ومن أشهر هذه المواقع موقع  odesk  للعمل عن بعد، وهو أحد نماذج التجارة الالكترونية.

 

  • من المستهلك للمستهلك C2C

لا يتم التدخل في هذه المعاملات بين المستخدم والآخر بل يترك لهم حرية التصرف ويتم التواصل بينهما مباشرة، وهناك عدد كبير من المواقع التي تجعل التواصل مباشر بين المستخدمين وتسهل تلك العملية، وهي من اشهر خدمات التجارة الالكترونية.

 

  • من التاجر للمستهلكB2C

يقدم صاحب المتجر أو المنشأة خدماته للمستهلك للاستفادة منها، وفي العديد من الأوقات يكون للمنشأة مكان على أرض الواقع مثل مؤسسة أمازون التي تبيع منتجاتها للمستهلك عبر الإنترنت.

 

  • الحكومة الإلكترونية

تعرف تلك الطريقة بـ G2C وتقوم الحكومة بالتواصل مع المواطنين وتقدم الخدمات والمعلومات لهم أو تعرض بعض المنتجات.

 

  • التعليم الإلكتروني

يستفيد المستهلك من الإنترنت في عملية التعلم والتعليم والتدريب، وانتشر هذا النوع في الفترة الأخيرة، وتشرف عليه وزارة التجارة.

 

  • نظام جسور

هو واحد من مبادرات التعليم الإلكتروني والمركز الوطني للتعلم عن بعد.ويطبق في العديد من جامعات المملكة.

 

 

 حجم التجارة الالكترونية في السعودية

يزداد حجم التجارة الإلكترونية يوما بعد يوم في المملكة العربية السعودية، ومعدل الإزدياد يشير إلى التطور السريع لتلك التجارة والإقبال عليها، حتى وصل حجم إزديادها إلى 33 مليار دولار لعام 2019 فقط أما عام 2018 فوصلت الزيادة إلى 8 مليار دولار، فيما تجاوز متوسط الفرد الألف دولار سنويا، وذلك وفقا لآخر إحصائيات تمت.
ويذكر أنه في عام 2016 كانت نسبة الشراء عبر الإنترنت من مواقع التواصل الاجتماعي 42%، وهو أمر يشجع أي مشروع تجارة عبر الإنترنت.
ومن المتوقع أن يزداد قيمة التجارة عبر الإنترنت لتصل إلى 125 مليار دولار عام 2025.

 

 

 حجم التجارة الالكترونية في السعودية
مشاريع اون لاين

 

 مستقبل التجارة الالكترونية في السعودية

تظهر الإحصائيات أن السوق السعودية من الأسواق الواعدة في مجال التجارة الإلكترونية، وذلك وفقا لعدد كبير من الاحصائيات، وتبلغ أرباح سوق التجارة الإلكترونية 7.335 مليون دولار في عام 2019 فقط.
من المتوقع أيضا أن ينمو معدل الإيرادات بنسبة 8.5%، وذلك من العام الحالي، وحتى 2023.
ولاستخدام الخدمات الإلكترونية يجب أن يكون استخدام الإنترنت بشكل أكثر اتساعا، وقد بلغ معدل انتشاره بالسعودية 76% ةمن المتوقع أن يزداد إلى 90.5% عام 2020.، وأيضا هناك أكث من 60%  من السعودين يشترون عبر الانترنت ، وعددهم 10.6 مليون شخص.
 40% من هذه المشتريات تنفق على الإكسسوارات والهواتف المحمولة، وترتفع نسبة المتسوقين من الشباب عن النساء، وتصل إلى 71%.
تحتل السعودية و مصر مراكز متقدمة بين الدول العربية في مجال التجارة الالكترونية تليهما الامارات.
حجم سوق التجارة الالكترونية في العالم العربي 7 مليار دولار موزعة، حصة السعودية منها 1.5 مليار.

 

معلومات تهمك عن مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي إذا كنت من أصحاب مشاريع أون لاين:-
  1. عدد مستخدمي الانترنت في الوطن العربي 157 مليون مستخدم.
  2. عدد مستخدمي فيسبوك في السعودية 11 مليون 3.2 منهم.
  3. عدد مستخدمي تويتر في السعودية 9 مليون مستخدم.
  4. عدد مستخدمي انستقرام في السعودية 8.8 مليون مستخدم.
  5. 60% من مستخدمي الانترنت السعوديون يشترون عبر الانترنت.
  6. نسبة المتسوقين 71% شباب 29% نساء.
  7. حجم سوق التجارة الالكترونية في العالم العربي 7 مليار دولار، ونسبة السعودية 1.5 مليار.
  8. عدد المشترون عبر الانترنت في السعودية 10.6 مليون.

 

 احصائيات التجارة الالكترونية في السعودية

وفقا لموقع statista تشير الإحصائيات إلى:-
أن حجم سوق التجارة الالكترونية في العالم العربي 7 مليار دولار موزعة، حصة السعودية منها 1.5 مليار.
انواع المنتجات التي يتم شراؤها على الانترنت في السعودية بعد تذاكر الطيران و حجوزات الفنادق   حسب payfort:
  1. الكترونيات.
  2. ازياء.
  3. الصحة و الجمال.
  4. إكسسوارات.

 

معدل الارتفاع السنوي في مبيعات الشركات السعودية العاملة في التجارة الإلكترونية، يصل إلى 200%، أي ما يزيد عن 200%.
ميزانية التسويق في الشركات العاملة في التجارة الالكترونية تتراوح بين 5إلى 6 مليون ريال للشركة الواحدة.
عدد المتاجر الإلكترونية في السعودية، وفقا لـ وزارة التجارة والاستثمار 15 ألف متجر الكتروني في المملكة رسميا.
حجم المبيعات مقارنة بما بعد الحضور الالكتروني ارتفع إلى 30%.

 

ربما تفيدك قراءة: أفضل متاجر الكترونية سعودية

 

المتاجر الالكترونية في السعودية

1- موقع نمشي للأزياء

 حقق في مبيعات 160 ريال في الربع الأول من عام 2016، بحوالي 400 ألف عملية شراء، متوسط قيمة الطلب 450 ريال.

 

2- متجر وادي

استطاع أن يحقق زيادة في المبيعات 200% في النصف الأول من 2017، كما تمكن من الوصول إلى نسبة رضا عملاء وصلت إلى 60%.

 

3- متجر اكسترا

حقق أرباح بلغت 140.1 مليون ريال (37.4 مليون دولار) وارتفعت أسهم الشركة بنسبة 109% في 2017، وتهدف الشركة إلى الحصول على 20% من السوق السعودية بحلول عام 2020، وهو هدف أصبح من السهل الوصول إليه.

 

4- شركة “بيفورت” Payfort

قدرت قيمة هذا القطاع عام 2016 بما لا يقل عن 115 مليون دولار أميركي.

 

5- منصة مزمز للأكلات الصحية

 تتيح ما يزيد عن 75 فئة تتضمن المنتجات العضوية، والنباتية، والخالية من الجلوتين، وغيرها، نمو حجم الطلبات بنسبة 275% من الربع الثالث من عام 2017، تستهدف الشركة أول ١٠%  من السعوديين المثقفين، واستقطاب ١٠٠ ألف عميل ناشط مع حلول عام 2022 بأرباح  18 مليار دولار أميركي.

 

6- تطبيق هنقرستيشن

تستحوذ على 65% من سوق توصيل الطلبات في السعودية، وارتفع معدلات نمو العملاء نحو 250% بعد ان ارتفعت نسبه الطلبات على مدار عام كامل بنحو 220%، ووصل عدد المطاعم المسجلة في التطبيق أكثر من 4000 مطعم. والبرنامج  به اكثر من 70 ألف مندوب مسجل بالنظام، التطبيق شهد تنفيذ نحو 12.4 مليون طلب خلال العام 2017 في اكثر من 70 مدينة.

 

 المخاطر التي تواجه التجارة الاكترونية

هناك عدد من السلبيات والمخاطر التي تواجه التجارة الإلكترونية وتجعل لها آثار سيئة على المستثمر منها.
  1.  لازال الشراء عبر الإنترنت غريبا على الشعب العربي ولم يتوافق معه الكثيرين لذلك يتجنبونه.
  2. لازالت المعلومات عن طرق الدفع أو امتلاك بطاقات بنكية للشراء عبر الإنترنت أمرا غير مألوفا، ولا يعرف الكثيرين طريقة الشحن المناسبة والأرخص ثمنا، مما يعرضهم وبضائعهم للخسائر.
  3. لا توجد مؤسسة بالوطن العربي تربط البنوك الإلكترونية بالواقعية.
  4. القوانين الإلكترونية غير مفعلة بشكل كبير وصارم في العديد من الدول.
  5. عمليات القرصنة واختراق الحماية تشكك في مصداقية العملية ووسائل الأمان ضعيفة.
  6. قد تنتشر حالات النصب عبر الإنترنت لعدم وجود قانون يحكم الإنترنت أو يفرض سيطرته عليه.

 

مشروع تجارة

حجم التجارة الالكترونية في السعودية

  1. يزداد حجم التجارة الإلكترونية يوما بعد يوم في المملكة العربية السعودية، حتى وصل إلى 33 مليار دولار لعام 2019، و8 مليار دولار، فيما تجاوز متوسط الفرد الألف دولار، وذلك وفقا لآخر إحصائيات تمت عام 2017.
  2. ويذكر أنه في عام 2016 كانت نسبة الشراء عبر الإنترنت من مواقع التواصل الاجتماعي 42%.
  3. ومن المتوقع أن يزداد قيمة التجارة عبر الإنترنت لتصل إلى 125 مليار دولار عام 2025.

مزايا التجارة الالكترونية

للتجارة الإلكترونية الكثير من المزايا، وتفيد تلك المزايا رجال الأعمال والمقدمين على تنفيذ مشاريع صغيرة عبر الإنترنت.
  1. لا يحتاج الأمر إلى رأس مال كبير فأحيانا كثيرة يمكنك إنشاء متجرا إلكترونيا مجانا أو بسعر بسيط للغاية.
  2. لن تحتاج إلى دفع الكثير من الرواتب نظرا لأن المكان يعمل على إدارة نفسه بنفسه، ولا يحتاج لأكثر من فرد لإدارته في العديد من الأحيان، وكذلك لا يوجد دفع لفواتير كهرباء وما شابه من خدمات، ويمكنك عمل العديد من أفكار مشاريع مربحة من خلالها.
  3. لا يوجد رابط زمني يمنعك من ممارسة عمليات البيع والشراء، فالعرض والطلب يمارسان طوال اليوم بلا توقف.
  4. المتجر الالكتروني هو الأفضل من حيث الانتشار، فستتواصل مع أشخاص من دول متعددة ومدن تفوق تخيلك.
  5. لا يوجد مساحة تقيدك، فيمكنك عرض آلاف المنتجات في أي وقت.
  6. لن تخشى الاحتكار أو السبل الملتوية في التجارة، ويمكنك العمل بالطريقة التي تناسبك.

 

قانون التجارة الالكترونية في السعودية

أصدرت الحكومة السعودية قانونا يتحكم في التجارة الإلكترونية، ويجعل هذا القانون التاجر يقوم بتسجيل موقعه الإلكتروني بسجل تجاري، مع إدراج كافة المعلومات عنه من عنوان ووسائل اتصال.
يجب أن يتجنب صاحب الموقع الإعلانات التي تمس العلامات التجارية، ولا يسمح للتاجر بالاحتفاظ ببيانات العملاء أكثر من 14 يوما.
يسمح باسترداد المستهلك أمواله بالكامل إن مر على معاد التسليم 15 يوما دون تسلم الطرد.
يجب أيضا على التاجر نشر الأحكام والشروط على موقعه لضمان حقوقه وما عليه تجاه المستهلك.

 

معوقات التجارة الالكترونية

كأي نوع آخر من التجارة تقابل التجارة عبر الإنترنت العديد من المعوقات سواء لكونها جديدة على العديد من الأفراد، أو لنمط تسيير أعمالها، ومن هذه المعوقات.
  1. لا زالت بعض المتاجر الإلكترونية تبيع سلعها بنفس أسعار المتاجر الواقعية وهو ما لا يحقق أي تميز للمستهلك، ويدفعه للابتعاد عنها، ويجعل عمل الشركة دون جدوى اقتصادية.
  2. شركات الشحن داخل المملكة تعمل بمستوى متدني في العديد من الأحيان ولا تؤدي المهمة المطلوبة منها على أكمل وجه.
  3. بعض الشركات التي تقدم خدماتها بشكل جيد تكون باهظة الثمن.
  4. هناك فرق كبير في الأسعار بين المنتج المباع بالمملكة وخارجها، لذلك يلجأ البعض للشراء من الخارج توفيرا لأموالهم.
  5. قلة عدد شركات الشحن الدولية، ويفقد ذلك التاجر عملاء محتملين من الخارج.
  6. ضعف قوة الإنترنت وسرعته في بعض المناطق السعودية، وهو ما يؤثر على سير أي مشروع تجارة الكترونية.
  7. لا زالت طرق الدفع الإلكتروني متأخرة وذلك لعدم ثقة المستهلك بهذا النوع من التجارة أو لبطء تحديث النظام المالي.
  8. بعض الشركات التقليدية ترفض فكرة الشركات عبر الإنترنت.

 

مشروع تجارة الكترونية

 

دراسة جدوى موقع الكتروني تجاري

قبل الإقدام على تنفيذ أي مشروع يجب أن تضع خطة محكمة ودراسة جدوى له وللقيام بإنشاء موقع إلكتروني تجاري عليك القيام بالآتي.

ما يلزمك لإقامة موقع إلكتروني تجاري:-

  1. مخزنا للحفاظ على المنتج من التلف، ويمكن أن يكون غرفة بمنزلك أو مكانا تثق بأن البضاعة به لن تتلف.
  2. ابحث عن شركة شحن ذات سمعة طيبة للتعامل معها، واختر ذات الشهرة والانضباط بالمواعيد، والمشهود لها بالحفاظ على الطرود، وقم باختبارها في أكثر من تعامل.
  3. اختر فريقا للعمل معك إلكترونيا وتسيير الأعمال التي تقوم بها شركتك، واحرص على اختيار أصحاب التجارب والخبرات.
  4. أذكر سياستك في التعامل وحقوقك وحقوق العميل حتى تكون كافة الأمور واضحة لجميع الأطراف.
  5. تأكد من قوة شبكة الإنترنت في المنطقة التي تعمل بها.
  6. وفر الأمان عن طريق حماية متجرك من الاختراقات، والهجمات ولحماية بيانات العملاء، بشراء نظام حماية قوي.
  7. تواصل مع شركة تصميم لوضع لوجو أنيق لمتجرك أو أحصل على الأأمر مجانا من بعض المواقع الإلكترونية العربية والأجنبية.
  8. قم بعمل حسابات بمواقع الدفع الإلكتروني لتيسير طرق الدفع.
  9. تعاقد مع شركة شحن على تسليم طلبياتك.
  10. يمكنك التواصل مع متاجر إلكترونية أخرى لعمل تبادل إعلاني.
يمكنك أيضا استيراد الكثير من المنتجات من الصين عبر المواقع المختصة.

 

شركات التجارة الالكترونية في السعودية

إذا كنت تبحث عن شركات أو مؤسسات تساعدك على القيام بمشروع عبر الإنترنت يمكنك الاستعانة بتلك المؤسستين كشركات مختصة بالتجارة الإلكترونية ومساعدة المهتمين بها.

 

  1. سنابل الإبداع

وهي مؤسسة متخصصة في عمل دراسات الجدوى، ويعمل بها خبراء في مجال تجنيب أصحاب الأعمال المخاطر المتوقعة، وتتعدى سنوات خبراتهم العشر سنوات.
يساعد خبير في شؤون المصانع على عمل دراسة جدوى خاصة بالمصانع المنشأة حديثا.
تساهم الشركة أيضا في مساعدة العملاء للتأكد من نفع المشروع المقبل عليه أو لإنشاء مشاريع ضخمة، مع تقديم أفضل الاستشارات الإدارية.
يمكنهم أيضا تقديم الاستشارات المجانية، ولديهم متخصصون في الإدارة والتسويق والتخطيط والمبيعات وإدارة المخاطر أيضا.
يتميزون بسرعة تنفيذ طلبات العملاء، وتوفير خبراء لفحص المنافسين والسوق المنافس (اضغط هنا).

 

2- المستشار لتطوير الأعمال

تحمل المؤسسة شعار نوصلك إلى عملائك مهما كانت العقبات التي تعيق ذلك، وتعمل المؤسسة على إمداد العميل بأفضل الخبرات عن طريق عدة خدمات من بينها:-
  1. اقتراح مشاريع مميزة، وتطوير الإتفاقات للنهوض بالمشاريع التي تعمل بالفعل، وبالرغم من أنها تدر دخلا إلا أن صاحبها لا يرى جوانبها الأكثر إفادة.
  2. يقدم فريق كبير من الاستشاريين في مجالات الإدارة والتشغيل والتسويق خبراتهم للعملاء وذلك من أجل تطوير المبيعات. (اضغط هنا)

 

شرط فتح سجل تجاري الكتروني

وضعت وزارة التجارة قوانين لتسيير الأعمال الإلكترونية ويجب استخراج سجل تجاري لمتجر إلكتروني، ويمكن القيام بهذه الإجراءات من خلال الموقع التالي. (من هنا)

 

 

خطوات عمل السجل التجاري الإلكتروني

  1. الدخول على الخدمة واختيار الاسم التجاري.
  2. إدخال المعلومات التجارية وتأكيدها.
  3. دفع فاتورة موحدة تشمل رسوم السجل التجاري، وعضوية الغرفة التجارية عن طريق نظام الدفع سداد.
  4. إصدار السجل التجاري ورقم العضوية في الغرفة التجارية إلكترونيا.

 

اهداف التجارة الالكترونية

تسعى التجارة الإلكترونية في السعودية لتحقيق عدد من الأهداف ومنها:-
  1. تحسين علاقات العملاء بالشركات والمنشآت عن طريق تحسين الخدمات المقدمة إليهم.
  2. توسيع نطاق السوق متجاوزا الحدود الجغرافية والإقليمية وجعل السلع تصل للجميع أينما كانوا.
  3. بناء علاقة قوية مع العميل وثقة متبادلة، والوصول لعدد أكبر من العملاء.
  4. السرعة في أداء العمل.
  5. تحقيق الأرباح مقابل تكلفة أقل من المتاجر العادية وتقليل عدد العمالة المطلوبة مقابل الخدمات المتوفرة.
  6. جذب عملاء جدد للشراء.
  7. نقل عمليات البيع والشراء عبر الإنترنت.
  8. زيادة عدد العمالة المنزلية، وتتيح الفرصة للكثيرين للعمل من المنزل.
للقيام بإنشاء متجرا ناجحا عبر الإنترنت، عليك اعتماد أفضل سبل دراسة الجدوى وتجنب أي خسائر ممكنة بذلك، والتجارة الالكترونيه مع انتشارها لابد من اقتناص فرصتك لعمل مربح ونتائج ستثير إعجابك.

 

المصدر: أهل السعودية