شروط قيادة المرأة السيارة في المملكة العربية السعودية

7409
انتصار قيادة السيارة

شروط قيادة المرأة السيارة الهم الأول بعد صدور قرار السماح بها في السعودية

في قرار وصف بالتاريخي, سمح العاهل السعودي “الملك سلمان بن عبد العزيز” أول أمس الثلاثاء للنساء بقيادة السيارات في المملكة، وقد حظي القرار بإشادات على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم.
وقد ورد ذلك في أمر ملكي حدد 9 أشهر كأجل أقصى لتنفيذ القرار من خلال “لجنة على مستوى عالٍ من وزارة المالية ووزارة الداخلية ووزارة العمل والتنمية الإجتماعية”، والتي ستقوم برفع توصياتها خلال 30 يومًا، ثم تطبيق القرار بحلول يونيو/حزيران 2018.
وأشار الأمر الملكي  في نصه الحرفي إلى ضرورة “تطبيق الضوابط الشرعية اللازمة والتقيد بها”.
وكان هذا الجزء بالتحديد من الأمر الملكي ما فتح الباب واسعًا أمام توقعات وتنبؤات بشأن شروط  القيادة المحتملة لحصول النساء على رخص قيادة السيارات.
إلا  أنه وبعد صدور القرار التاريخي جاء تصريح السفير السعودي لدى واشنطن الأمير “خالد بن سلمان” للصحافيين كاشفاً المزيد من التفاصيل ،حيث قال إن المرأة السعودية لن تحتاج إلى إذن ولي أمرها لاستخراج رخصة قيادة ،كما أنها لن تحتاج إلى وجود ولي معها في السيارة أثناء القيادة، وسيسمح لها أيضًا بالقيادة في أي مكان بالمملكة بما في ذلك مكة المكرمة والمدينة المنورة.
وأضاف قائلاً:  أن أي امرأة تحمل رخصة قيادة من أي دولة بمجلس التعاون الخليجي سيسمح لها بالقيادة في المملكة.
وقد أكد الأمير خالد، وهو ابن الملك سلمان، إن القرار ليس مجرد تغيير اجتماعي وإنما هو جزء من الإصلاح الاقتصادي في المملكة.
شروط رخصة قيادة المرأة

شروط الحصول على رخصة القيادة

لم نتوصل حتى الساعة إلى تفاصيل أو معلومات موثقة بشأن الشروط المحددة لحصول النساء على رخصة قيادة السيارة وذلك كون  الأمر سيخضع لدراسة من اللجان الوزارية المعنية بهذا الغرض.
ولا صحة ل “شروط قيادة المرأة” التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام والمنسوبة لتوصيات مجلس الشورى، حيث أنه لم يصدر أي تصديق رسمي على هذه التوصيات إلى الآن، بينما صدر نفي قاطع لأحد بنودها والمتعلق بضرورة الحصول على إذن الولي لاستصدار الرخصة.
وبحسب الأمر الملكي الجديد فإن أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية ستطبق على الذكور والإناث معاً، وذلك اعتبارًا من الـ 10 من شوال القادم أي بعد 9 أشهر على أقصى حد.
وهذا يعني أن على النساء في المملكة العربية السعودية انتظار 9 أشهر قبل التمكن من قيادة السيارة بشكل فعلي.
بالإضافة إلى أن هذا النظام يضع بعض شروط قيادة  للذكور والإناث, مثل
  1. إتمام الـ18 عامًا ؛لحمل رخصة قيادة خاصة، و20 عامًا للعمومية
  2. اجتياز اختبار القيادة وسداد رسوم إصدار الترخيص والمخالفات المرورية
  3. واشتراط حمل الهوية الوطنية
  4. واجتياز الاختبار النظري
  5. وعدم استخدام “النظارات الطبية” و”العدسات اللاصقة.
ونستطيع أن نقول إن الشروط الى الان لم تتعدى الشروط القديمة العمول بها في نظام المرور عموما, وبانتظار شروط جديدة ممكن أن تفرض على المرأة السعودية فقط.
فيما يعفي نظام المرور الحاصل على رخصة قيادة أجنبية أو دولية (سارية المفعول) معترفا بها من الإدارة المختصة في المملكة من شرط اختبار القيادة.
ومن الجدير ذكره أن آلاف السعوديات تحملن رخص قيادة دولية، في وقت يصعب تحديد أعدادهن، إلا أن إدارة هيئة الطرق والمواصلات أكدت قبل خمسة أعوام إصدارها رخص قيادة لـ985 مواطنة وفقًا لصحيفة “عكاظ السعودية”

أما عن آثار  القرار الصادر فنذكر:

قالت “جين كينينمونت”، الباحثة بمركز “تشاتام هاوس، “فيما يتعلق بالعلاقات العامة الدولية (هذا أكبر فوز يمكن أن تحققه السعودية، وخاصة محمد بن سلمان، بين عشية وضحاها).
وقد تكون للقرار آثار اقتصادية واسعة أيضًا إذ سيسمح للنساء بالذهاب إلى العمل دون الحاجة إلى سائق، كما سيجد إقبال كبيرا على تطبيقات خدمات نقل الركاب مثل “أوبر وكريم”.
وقالت المواطنة السعودية “مروة أفندي”، والتي تبلغ من العمر 35 عامًا، وتعمل بمدينة جدة “يا إلهي.. هذا رائع. منذ صعود محمد بن سلمان (إلى السلطة)، وهو يسرع بجميع التغييرات التي تحتاجها بلادنا…تهانيَ لجميع السيدات فهذا انتصار حقيقي.
وبالتالي فإننا نصل إلى أنه على المرأة كما على الرجل أن يجتاز شروط قيادة السيارة الموضوعة على حد سواء.

المصدر: أهل السعودية