وفاة معتمر مصري على متن طائرة سعودية وسط ذهول الركاب

742
وفاة معتمر مصري
صباح يوم الجمعة الماضي، شهد مطار القاهرة الدولي وفاة أول معتمر مصري على متن إحدى الطائرات السعودية المتجهة إلى مدينة جدة، إثر إصابته بهبوط حاد في الدورة الدموية والقلب ثم دخل المصاب فى غيبوبة.
مما إستدعى قائد رحلة الخطوط السعودية رحلة رقم 386 لحضور طبيب الحجر الصحي على الفور للكشف عن الحالة الصحية للمعتمر المصري، وأسفر عنه بعد الكشف عن حالة الراكب تبين وفاته متأثرا بإصابته بهبوط حاد في الدورة الدموية والتنفسية والقلب.
ومن جانبه تم إنزال جثمان أول معتمر مصري بعد وفاته من الطائرة السعودية مرتديا ملابس الإحرام ونقله من موقع “إيكو 6” إلى مستشفى هليوبولس تحت إشراف الدكتور إبراهيم حسن مدير إسعاف القاهرة ومحمود غنيم مشرف إسعاف القاهرة، لإبلاغ اسرته إستعدادا لتحضيرات الدفن.
وذلك بعد تلقي برج المراقبة بلاغا من الطائرة السعودية رحلة رقم 386 عن إصابة معتمر مصري على متن الطائرة ووجوب إرسال طاقم طبي تحت إشراف الدكتور مدحت قنديل مدير الحجر الصحى.
وبناءا عليه تم إرسال سيارة إسعاف لنقل الراكب وطاقم طبي لإنقاذه، ولكن توفي على الفور نتيجة إصابته الحادة في الدورة الدموية، وبادرت الطائرة بالإقلاع بعد تأخير دام 90 دقيقة عن ميعادها المحدد.
وكان يدعى المتوفي الحاج (مصطفى السيد حسوبة) ويبلغ من العمر (62) عاما من محافظة الفيوم، والذي صعد على متن الطائرة السعودية رحلة رقم 386 إلا أنه توفى متأثرا بإصابته الحادة في الدورة الدموية والتنفسية والقلب، وتم إبلاغ أسرته فور نقله إلى مستشفى هليوبولس إستعدادا لإجراءات الدفن.
وشركة مصر للطيران تحرص دوما على القيام بدورها في خدمة ضيوف الرحمن لتحظى مصر للطيران بالريادة فى قارة أفريقيا ومنطة الشرق الأوسط.

 

وفاة معتمر مصري