وزير الإعلام : قرار قيادة المرأة للسيارة في السعودية قرار تاريخي وسيحدث نقلة نوعية

437
وزير الإعلام

وزير الثقافة والإعلام السعودي: القرار سيصنع الفرق بين الأمس والغد ويجعل وظننا شامخا في سجل المجد والمعزة

أكد وزير الإعلام  والثقافة السعودي، في حديث له على خلفية إصدار الملك “سلمان بن عبد العزيز آل سعود“قرار السماح بقيادة المرأة للسيارة.
أن قرار السماح بقيادة المرأة للسيارة قرار تاريخي ويأتي ضمن الرؤية الحكيمة للقيادة السعودية، لكي تتبوأ المرأة المكانة اللائقة بها وتشارك في عجلة التنمية وفق الضوابط الشرعية.
وأضاف وزير الإعلام:  أن هذا القرار يؤكد على استمرار مسيرة الإصلاح والتنمية في السعودية والتي تشكل المرأة السعودية جزءاً رئيسياً فيها من أجل المشاركة لجميع أبناء وبنات الوطن في التنمية دون أن يتنافى ذلك مع الالتزام الشرعي والأخلاقي.
وذكر وزير الإعلام والثقافة، أن القيادة الكريمة راعت توفير كافة المتطلبات والبنية التحتية لتهيئة المناخ الملائم للمرأة لقيادة السيارة بأمن وسلامة مثل معاهد تعليم القيادة وغيرها من المتطلبات.
موضحا في حديثه أن هذا القرار يؤكد على الدور الكبير ل”خادم الحرمين الشريفين وولي عهده“، في الحفاظ على ثوابت المملكة المستندة إلى تعاليم الإسلام والاستمرار في مسيرة الإصلاح على كافة الأصعدة.
وشرح وزير الإعلام والثقافة أن المرأة السعودية جزء رئيسي من اهتمامات رؤية 2030 كما أراد مهندس الرؤية ولي العهد الأمير “محمد بن سلمان”، فمن أهداف الرؤية التي حرص على تحقيقها رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل والاستمرار في تنمية مواهبها واستثمار طاقاتها وكذلك تمكينها من الحصول على الفرص المناسبة للإسهام في تنمية المجتمع والاقتصاد، ورفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل.
وبين وزير الإعلام والثقافة أن رؤية 2030 وضعت السياسات التنظيمية لضمان المشاركة الفعالة للمرأة في اتخاذ القرارات وتفعيل دورها في المجتمع من خلال تعزيز ثقافة المجتمع وثقته بما تملكه المرأة من قدرات، والعمل على تفعيل الأنظمة واللوائح لتسهيل مهمتها في المجتمع ومن ضمنها قيادة المرأة.
وختم وزير الإعلام والثقافة حديثه بالقول إن هذا القرار سيحدث نقلة نوعية في الحياة الاجتماعية وفي النظرة الإيجابية للحياة لدى مختلف فئات المجتمع ويزيل المخاوف الافتراضية التي طالما أعاقت المضي قدماً في مركب التنمية والتطور. وأن التاريخ سيتذكر بعزة وفخر لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد هذا القرار الذي سيصنع الفرق بين الأمس والغد ويجعل وطنناً شامخاً في سجل المجد والمعزة بهذه البصيرة الحكيمة والرؤية الثاقبة لمصلحة الوطن وأهله والحرص الدائم وبكل السبل على تحسين نمط حياة السعوديين.

المصدر: أهل السعودية