هناء اسكندر . سأقهر السرطان بابتسامة حمزة

5938
هناء اسكندر
هناء اسكندر الشابة القوية التي احبها الله فاختارها للاختبار ، عمرها 24 عام وهي الأخت الصغرى لـ حمزة اسكندر الذي حارب السرطان بابتسامته وكان الأقوى من بداية الطريق حتى اجتيازه والشفاء تماماً من هذا المرض بفضل الله قبل 4 سنوات بالتمام ولكن قدر الله وشاء أن توافيه المنية بسبب التهاب رئوي ناتج عن معناه سابقة له مع مرض القلب وذلك منذ طفولته

من سناب هناء اسكندر

سبب وفاة حمزة اسكندر
وقد حزنت هناء وأسرتها وكل جيش محاربي السرطان حزناً شديداً، حتى من لم يكن يعرف حمزة اسكندر أحبه بالذكر الطيب المنتشر عنه وتواصل معه بالدعاء له بالرحمة، ولكن كانت هناء الأشد حزناً وألماً واحساساً بحجم الفقد والفراغ الذي خلفه حمزة من بعده خصوصاً كونه الأخ لها والصديق ورفيق الدرب منذ الطفولة ففارق العمر بينهم سنة واحدة فقط، هو يكبرها بعام واحد رحمه الله

هناء اسكندر

هناء اسكندر

هناء اسكندر
هناء اسكندر

هناء اسكندر

هناء اسكندر

واشتد ذلك الرابط بعد اكتشافها لمرض السرطان الذي أصابها فكان هو داعمها المعنوي الأقوى الذي منحها القوة بعد الله وعلمها الصبر والإيمان والاحتساب وقبول أمر الله من قبل ومن بعد لتصبح كل التفاصيل من بعده الجميلة والمؤلمة ذكرى تحتاج الاجتياز والثبات، ربط الله على قلبها

من سناب هناء اسكندر

هناء اسكندر

مرض هناء اسكندر

منذ 7 أشهر أصيبت هناء بالمرض الخبيث ساركوما السرطان وهو نوع نادر جداً من السرطان وينتشر غالباً في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 إلى 35 عام حيث يعتمد في انتشاره على نمو الأوعية الدموية الجديدة التي تسهل حصوله على الأوكسجين والمواد الغذائية ما تجعله ينتشر
وبحسب ما توافي به هناء اسكندر متابعينها على السناب شات من أخبار علاجها والنشاطات الانسانية التي توجهت لها استكمالاً لطريق أخيها حمزة اسكندر فإن ما قالته ان مرضها خلال هذه الفتره لا يستجيب للعلاج الكيماوي ولكنها بدت صابرة محتسبة مؤمنة بالقدر بل ومنطلقة للحياة وللإنجازات الإنسانية

هناء اسكندر

هناء اسكندر

نسأل الله لها ولكل مريض شفاء لا يغادر سقما

اللهم رب الناس مذهب الباس اشفي انت الشافي لا شفاء الا شفائك شفاء لا يغادر سقما