لمحة تاريخية عن السعودية . مراحل تأسيسها

7720
أهل السعودية

لمحة تاريخية عن السعودية . مراحل تأسيسها

 بحسب مسماها الرسمي حالياً المملكة العربية السعودية
كانت تسمى في بداية تأسيسها الدولة السعودية الأولى وكان المقصود بها إمارة الدرعية
أسُست على يد محمد بن سعود عام 1157هـ – 1677م، وانتهت عام 1233هـ – 1818م
ثم جاءت الدولة السعودية الثانية وكان المقصود بها إمارة نجد
ثم أُسُست الدولة السعودية الثالثة على يد عبدالعزيز بن سعود رحمه الله عام 1319هـ – 1902م
وتدرجت على ذلك في المسميات فكانت سلطنة نجد
ثم مملكة الحجاز إلى أن تم توحيد جميع أراضيها
وسُميت المملكة العربية السعودية عام 1415هـ 1932م، وجُعلت مدينة الرياض عاصمة لها
وتعتبر المملكة واحدة من أكبر وأهم دول العالم عربياً وعالمياً
وتعد الآن دولة مؤثرة سياسياً واقتصادياً في العالم فقد تميزت بوضع سياسي واقتصادي منافس لدول كبيرة عدة
حيث تملك أكبر احتياطي للنفط والغاز وتعد من أكبر المُصدرين في العالم
كما تتمتع المملكة بمكانة إسلامية عظيمة لما تضم من مناطق مقدسة وثروات اقتصادية واسعة، ووجود إعلامي كبير.
لمحة تاريخية عن السعودية
لمحة تاريخية عن السعودية

موقع السعودية:

تقع المملكة في الجزء الجنوبي الغربيّ من قارة آسيا.

الحدود :

حدودها هي التالي :
– يحدها من جهة الشمال العراق الكويت والأردن.
– ومن الجنوب اليمن وسلطنة عمان.
– من الشرق قطر والإمارات والبحرين.
– من الغرب البحر الأحمر.

المساحة :

أما عن المساحة فهي تبلغ 2.15 مليون كيلومتر مربع .

 عدد السكان :

يقارب الثلاثون مليون نسمة .

المدن الكبرى بحسب عدد سكانها:

بهذا الترتيب للمدن يكون أكبر عدد سكان : الرياض، جدة، مكة، المدينة المنورة، الإحساء، الطائف، الدمام، بريدة، تبوك، القطيف، خميس مشيط، حائل، حفر الباطن، الجبيل، الخرج، أبها، نجران، ينبع، القنفذة، جازان.
وقد توالت التفوقات والإنجازات التنموية والسياسية للملكة وذلك على يد كافة حكامها منذ تأسيسها حتى وصلت للعصر الحالي التي تبوأت فيه المملكة المكانة الكبيرة التي تستحقها وتليق بها كدولة محورية في منطقة الشرق الأوسط والعالم بشكل عام
ولم تكتفِ المملكة بذلك بل واصلت طموحات النجاح والصعود نحو المستقبل من خلال الرؤية 2030 التي دُرست ووضعت بثوابت وبثقة وبإنفتاح على العالم وإنطلاق جامح إلى الأمام للمواكبة وتثبيت المكان التي استحقته.
 المصدر: أهل السعودية