قلعة تاروت التاريخية في مدينة القطيف

1630
قلعة تاروت
قلعة تاروت تعد من أهم القلاع الساحلية في مدينة القطيف وهي أحد المواقع التراثية الهامة التي تحتاج إلى البحث والإستكشاف عن تاريخها العريق لما تحتويه من معالم غامضة ومثيرة تثير الفضول لمعرفة أصلها.
وكان للقلعة دورا بارزا في فترة الصراع السعودي منذ الفترة 1200 هجريا حتى 1250 هجريا، حيث كان إنشاء القلعة كان بمثابة ضمان لأمن وإستقرار واحة القطيف قديما، وتقع القلعة في وسط جزيرة تاروت وبالتحديد في الطرف الجنوبي الغربي من حي الديرة في مدينة القطيف.

تصميم قلعة تاروت من الخارج:

القلعة محاطة بسور عريض من الجص والطين على شكل السرطان ويبلغ سمكه حوالي مترين ونصف أما إرتفاعه يصل إلى حوالي 9 أمتار، وبجانب القلعة مجموعة أبراج يصل عددها إلى 11 برجا متصلين بجسور مقيدة وتعتبر هذه الجسور عبارة عن ممرات سرية أستخدمت قديما في الحروب ولكن لم يتبق منها سوى 3 أبراج فقط.

تصميم قلعة تاروت من الداخل:

هي عبارة عن قلعة صغيرة على شكل مربع وتتربع القلعة على مساحة 600 متر ويوجد بها أربعة أبراج، شيدت قلعة تاروت للكشف عن التحركات التي كانت تتم سواء في الجزيرة أو في السواحل القريبة منها.
وكان يوجد بها مساكن للأمراء والجنود بداخل أسوار القرية الواقعة بالقرب من القلعة مستخدمين مساكن القرية كأماكن لتخزين المؤون في حالة الحروب، وكان مصدر الماء لهم بمنطقة عين العودة التي تقع في أسفل التل فكانت القلعة لا تحتوي على مصدر للماء أو أماكن لتخزين المؤون للأمراء او الجنود.

أبراج قلعة تاروت:

تتكون القلعة من 4 أبراج في كل ركن من أركانها إثنان منهما يقعان في الجهة الشمالية الغربية والجهة الجنوبية الغربية وفناؤها يأخذ شكل مستطيل وفي وسطه بئر عميقة، وكانت على الأرجح تستخدم لتخزين المؤون أثناء الحروب حيث تعرض البرجان في البداية إلى التدمير والإنهيار على مساكن القرية الواقعة بالقرب من القلعة ولكن تم إعادة ترميمهما سريعا.
أما عن البرجان الآخران اللذان يقعان في الجهة الشرقية لم يستدل على مكانهما حتى الآن وليس لهما أثر كانت الأبراج تسمى: (برج الدفعة، برج بيت قيس، برج ابن ادبيس، برج عبد الواحد) وهي عبارة عن أبراج منفصلة عن مساكن القرية.

 

قلعة تاروت
قلعة تاروت

قلعة تاروت التاريخية

أبراج قلعة تاروت

قلعة تاروت

أبراج قلعة تاروت

المصدر: أهل السعودية