“أبها السعودية”.. مدينة الضباب التي تسحر زوارها بدفء الشتاء

4473
أبها السعودية

أبها السعودية مدينة الضباب


توجت مدينة “أبها السعودية” على عرش السياحية العربية في العام 2017 عن طريق لجنة الخبراء بمنظمة السياحة في جامعة الدول العربية، وبالطبع لم يأت هذا التتويج من فراغ فموقع “أبها السعوية” الاستراتيجي بمنطقة تهامة عسير في جنوب المملكة العربية السعودية، جذب إليها السياح الذين يبحثون عن المناطق المميزة المفعمة بالدفء والرطوبة معا.
حيث تمتاز منطقة تهامة عسير عموما بأجواء طبيعية ساحرة،  تفصل بين شدة البرد والضباب والمطر في مدن المرتفعات مثل “أبها وخميس مشيط وأحد رفيدة” وغيرها من المدن الأخرى وضواحيها وبين الشمس المشرقة والأجواء الدافئة في سهول تهامة.
ويمارس الزوّار العديد من الهوايات المختلفة والمتنوعة في أبها مثل “التخييم، والشواء في الهواء الطلق، وصيد الأسماك، والرحلات البحرية” إضافة إلى الاستمتاع بالمهرجانات السياحية المصاحبة في عدد من محافظات تهامة

 

مرشد سياحي يصمم لك رحلتك السياحية كما ترغب في أبها للتواصل

إضغط هنا وتواصل معنا على الواتساب

أبها السعودية عاصمة السياحة العربية

هناك عوامل عديدة  وقفت وراء اختيار أبها السعودية عاصمة للسياحة العربية 2017، تمثلت في طبيعة أبها والمناخ والأنماط السياحية، ومكانتها التاريخية، وموروثها الثقافي والاجتماعي، والبيئة الزراعية الفريدة، والمهرجانات الخاصة التي تقام فيها.
تمتاز مدينة أبها والمتنزهات المجاورة لها بمقومات طبيعية خلابة، تتراوح بين جمال الغابات في السودة ودلغان والحبلة والمرتفعات ذات الإطلالات الشاهقة، وأهمها السودة والتي تتوج أعلى نقطة في المملكة العربية السعودية، إضافة إلى أن مناخها يعتدل صيفا ويميل لبرودة نسبية شتاء، أما الأنماط السياحية فهي متنوعة ولا يمكن حصرها.
إضافة إلى أن موقع أبها يعتبر منطقة استراتيجية كونها ممرا لأهم الطرق التجارية، ومسرحا لمختلف التأثيرات الحضارية أبرزها: مدينة جرش.
اقرأ أيضا: أبها البهية.. برنامج سياحي مليء بالمتعة
ولا ننسى أنها تستحوذ على 70 % من غطاء المملكة النباتي، وتتمتع ببيئة نظيفة وخالية من التلوث وبيئات محمية مثل محمية ريدة، ماعدا ظاهرة صعود الضباب من أودية تهامة وتجمعه في أعالي الجبال، وتلك الظاهرة لوحدها حكاية خيال لا تمحى والمشهد الذي تصوره تلك الظاهرة يسلب الألباب, مع وجود المسطحات المائية. وأشجار العرعر، والنباتات الصبارية، ونبات العدنة، ونبات الطلح.

إلى ذلك، تتمتع بموروث غني أيضا يأتي في مقدمته سوق الثلاثاء، وقرية المفتاحة التشكيلية منبع الفن والجمال، وحي مقابل الذي كان مقر المتصرفية العثمانية فيما مضى,  إضافة إلى المعالم الجبلية التي تحمل تاريخا غنيا، وهي: جبل ذرة ، المعلم السياحي  واللوحة الفنية التي  تحيط بها المدرجات الخضراء نهارا، وينبعث منه ضوء الاخضرار ليلا, وجبل أبو خيال المجاور لجبل ذرة، والذي كان يضم قلعة لمراقبة عقبة ضلع، وقد بات الآن مزارا سياحيا، ومحطة توقف للعربات المعلقة.
إضافة إلى أن مدينة  أبها السعودية حازت على الأسبقية في تأسيس مفهوم المهرجانات التي استقطبت أنظار الوطن العربي، عبر استضافة نجوم الفن والرياضة والثقافة في فعاليات وبرامج ما زالت متواصلة حتى الآن.

“سما أبها”

يوجد عدد من المشروعات السياحية في “أبها” التي يزيد جمالها المطل من أعالي جبال السروات الشاهقة جمالا  من على ارتفاع 2200 متر عن سطح البحر.
ونذكر من تلك المشروعات، مشروع “ممشى الضباب” أو كما يسميه الأهالي في المنطقة “كورنيش الضباب” والذي يمتد على سهول تهامة من الجهة الجنوبية، ليصنع لوحة جمالية تكتسي أجواؤها بالضباب مع الليل والنهار طوال فصول السنة.
يشرف ممشى الضباب على عقبة ضلع الرابطة بين منطقتي عسير وجازان، مع احتوائه على جلسات عائلية ومنطقة للمطاعم، وبعض المحلات التجارية الصغيرة، وأكشاك للمشروبات الساخنة، وألعاب للأطفال، وأجهزة رياضية متنوعة، وزرعت على جنباته الأعمدة الديكورية، وأبراج الإنارة “هاي ماصت” لترسم للمشاهد لوحة جمالية خلال صعوده إلى مدينة أبها السعودية.

ابها السعودية

ومن المشروعات السياحية التي نفذتها أمانة عسير لاستقبال السياح من المواطنين والمقيمين وزوار المنطقة، مشروع “سما أبها” وهو عبارة عن مدينة سياحية وسكنية متكاملة، شارك في تصميمها مهندسون من جامعات عربية وأجنبية، حيث يتضمن المشروع وحدات إسكان سياحي، ومنتجعات سياحية، ومطاعم ومقاهي ومدن ترفيهية.
وعلى ارتفاع 2800 متر تقريبا، يقع متنزه السودة الذي يبعد عن مدينة أبها السعودية حوالي 20 كيلو مترا، ويتميز بغطائه النباتي الكثيف وجباله الشاهقة المكسوة بأشجار العرعر ذات الخضرة الدائمة على مدار العام، وهو يحتضن متنزه الملك عبدالعزيز ويضم العربات المعلقة “التلفريك” والتي تحتوي على 14 عربة مجهزة بأحدث وسائل الراحة والسلامة، لنقل الزوار  بمسار يبلغ طوله 7 كلم بعمق 2 كيلومتر إلى سهول تهامة.
وهناك متنزه الحبلة، الذي يقع في الجهة الجنوبية الشرقية لمدينة أبها السعودية ويبعد حوالي 50 كيلومترا والذي يعتبر من أهم مناطق الجذب السياحي في المنطقة، حيث يقصده السياح من مختلف مناطق المملكة ودول الخليج ليشاهدوا عظمة الجبال التي ترسم لوحة جمالية جاذبة، فهو يضم عددا من المنتجعات المتكاملة وساحات متفرقة لممارسة رياضيات السيارات التي تسمى “التحجير” وألعاب متنوعة لمختلف الفئات العمرية وميادين مخصصة للفروسية، إلى جانب محطة للعربات المعلقة “التلفريك” التي تربط المتنزه بالقرية والمزارع القديمة لأهالي الحبلة.
لم يعد الزائر لمدينة أبها السعودية يقتصر على التمتع بالطبيعة وما جاورها من تباين التضاريس فحسب,  بل أصبح يدرك أن المنطقة تنفرد بسياحة الموروث، وذلك بما تكتنزه من إرث للإنسان والمكان، مما زاد التقدير لقيمتها التاريخية في ضوء استيعاب متطلبات الصناعة السياحية التي تتنامى سنويا.

مقومات أبها  الفريدة

تستهوي زوار منطقة تهامة عسير المتاحف والأسواق الشعبية التي تعرض فيها مختلف البضائع التي تشتهر بها، مثل المأكولات الشعبية، والأسماك، والمشروبات الساخنة، والحلويات، والنباتات العطرية، ومنتجات أخرى مثل الحبوب، العسل، السمن، السمسم، الفواكه والخضروات.
وتشتهر المجاردة بعدد من الأسواق الشعبية منها سوق الاثنين، وهو السوق الرئيسي لتهامة بني شهر يتوسط المحافظة ويعد مركزا تجاريا وملتقى ثقافيا، وسوق “خبتة” يقام كل يوم سبت، وسوق عبس الأحد، والثلاثاء يقام سوق “ثلوث المنظر”، والأربعاء سوق “بارق” والخميس سوق “خاط”.
وتعتبر المتاحف والقرى التراثية والآثار القديمة المنتشرة في منطقة عسير دليلا واضحا لنقل الزائر عبر مكوناتها إلى الماضي العريق الذي يشتهر به أبناء المنطقة، ففي قرية المفتاحة وسط أبها السعودية وقصر شدا بجوار إمارة المنطقة، يجد الزائر وجهته في التعرف على الآثار القديمة والعديد من الخدمات التعريفية بالمنطقة وتاريخها الذي يعود إلى أكثر من 150 عاما.

مدينة أبها في السعودية.. كل ما تود معرفته عنها

 

المصدر: أهل السعودية